.
.
.
.

1.3 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية في أسواق الإمارات

المستثمرون يواصلون عمليات الشراء وتداول 1.14 مليار سهم

نشر في: آخر تحديث:

لليوم الثاني على التوالي، شهدت مؤشرات أسواق المال في الإمارات ارتفاع مكاسب جديدة وسط عمليات جني أرباح مكثفة بعد أن صعدت هذه المؤشرات أمس الأول بشكل قوي مع تراجع حدة التوترات في المنطقة المتعلقة بالملف السوري، وفقاً لصحيفة "الخليج".

وحققت الأسهم المحلية في الإمارات مكاسب مقدارها 32 .1 مليار درهم، وارتفعت القيمة السوقية للأسهم إلى 67 .542 مليار درهم مع إغلاق جلسة تداول يوم أمس.

إلى ذلك، واصل المستثمرون عمليات شراء الأسهم، حيث تم تداول 14 .1 مليار سهم نفذت من خلال 11912 صفقة بقيمة 56 .1 مليار درهم، وهو معدل تداول جيد يشير إلى تفاؤل المستثمرين بإمكانية تخفيف حدة التوترات خلال الفترة المقبلة، وإلى الآفاق الاستثمارية للاستثمار في أسواق المال في الدولة باعتبارها أصبحت من أكثر أسواق المال في المنطقة جذباً للاستثمارات المحلية والخارجية.

وساهمت عمليات شراء الأسهم وزيادة الطلب عليها أمس في ارتفاع مؤشر سوق الإمارات 24 .0% مغلقاً عند مستوى 06 .3622 نقطة، في حين ارتفع مؤشر سوق أبوظبي 25 .0% وأغلق عند مستوى 8 .3680 نقطة، كما ارتفع مؤشر سوق دبي المالي 38 .0% وأغلق عند مستوى83 .2531 نقطة.

ومع تراجع مؤشر شركات القطاع العقاري 381 .0%، ركز المستثمرون على أسهم هذه الشركات التي استحوذت على 4 .827 مليون درهم تمثل 53% من إجمالي تداولات سوقي أبوظبي ودبي. كما ركز المستثمرون مشترياتهم على أسهم البنوك بقيمة 197 مليون درهم، وارتفع مؤشرها القطاعي بنسبة 329 .0%.

وتصدر سهم الدار العقارية قائمة الأسهم الأكثر تداولاً بقيمة 5 .268 مليون درهم، وتراجع سعر السهم 21 .1% وفقد 3 فلوس من قيمته وأغلق عند 44 .2 درهم، وجاء سهم تبريد في المركز الثاني بتداول 9 .195 مليون درهم، وارتفع سعر السهم 76 .1% وأغلق عند 31 .2 درهم.

وفي سوق أبوظبي اتجه المستثمرون الأجانب نحو شراء الأسهم بقيمة 9 .266 مليون درهم، فيما بلغت مبيعاتهم 2 .216 مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 7 .50 مليون درهم محصلة شراء.

وفي المقابل اتجه المواطنون نحو بيع الأسهم بقيمة 0 .304 مليون درهم، وبلغت مشترياتهم 3 .253 مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 7 .50 مليون درهم محصلة بيع.

المحافظ الاستثمارية بدورها اتجهت نحو شراء الأسهم في أبوظبي بقيمة 8 .135 مليون درهم، في حين بلغت مبيعاتها 2 .110 مليون درهم.

وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو شراء الأسهم بقيمة 9 .471 مليون درهم، فيما بلغت مبيعاتهم 3 .404 مليون درهم، ووصل صافي استثماراتهم إلى 6 .67 درهم مليون درهم محصلة شراء.