.
.
.
.

مشتريات العرب والمصريين تدعم مكاسب البورصة المصرية

خبير: استمرار توجّه الأجانب نحو البيع.. ومكاسب اليوم 1.3 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

واصلت البورصة المصرية تحقيق مكاسبها التي بدأت منذ جلسات الأسبوع الماضي، وتمكّنت مؤشراتها من الاستقرار في المربع الأخضر، وسط عمليات شراء من قبل المستثمرين المصريين والعرب، في حين مالت تعاملات الأجانب نحو البيع.

وقال مدير التداول بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، عماد حساني، لـ"العربية نت"، إن السوق المصرية بدأت تتخلى عن الأداء العرضي، حيث ساهم الاستقرار النسبي في الشارع وإعلان بعض الدول العربية تقديم كامل الدعم للحكومة الجديدة في طمأنة المستثمرين والمتعاملين في السوق.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق ما يقرب من 1.3 مليار جنيه تعادل نحو 0.35%، بعدما بلغ رأس مال الشركات المدرجة في السوق لدى إغلاق جلسة اليوم نحو 371.7 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم مقابل نحو 370.4 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الخميس الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، قد ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" بنسبة 0.45% بعدما أضاف نحو 24 نقطة، ليصل إلى مستوى 5512 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم مقابل 5488 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

كما أضاف مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" نحو 14 نقطة تعادل 1.12% ليصل إلى مستوى 470 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم مقابل نحو 456 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنسبة 0.97%، مضيفاً نحو 9 نقاط بعدما أنهى جلسة اليوم عند مستوى 789 نقطة مقابل نحو 780 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وأوضح حساني أن الهبوط الكبير والخسائر القياسية التي مُنيت بها الأسهم المدرجة في السوق المصرية خلال جلسات الأشهر الماضية، دفعت المستثمرين وخاصة العرب والمصريين إلى الاتجاه نحو الشراء انتظاراً لارتفاع السوق خلال الوقت الحالي، وتعويض الخسائر التي مُني بها المستثمرون قبل ذلك.

وأشار إلى أن المبيعات المتواصلة للأجانب لم تنجح في تحويل مسار البورصة المصرية نحو المنطقة الحمراء، مؤكداً أن الفترة المقبلة سوف تشهد تغيّراً في توجهات المستثمرين الأجانب وسوف يتجهون للبيع تحسباً للصعود المتوقع للسوق.