الليرة التركية تهوي إلى مستويات قياسية أمام الدولار

بسبب توترات داخلية وقرار أميركي ببدء تقليص برنامجه للتحفيز النقدي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

هبطت الليرة التركية إلى مستويات قياسية منخفضة أمام الدولار، أمس الجمعة، متضررة من توترات سياسية داخلية وقرار مجلس الاحتياطي الأميركي البدء بتقليص برنامجه الضخم للتحفيز النقدي مما دفع البنك المركزي التركي للتهديد بمزيد من التدخل في السوق.

وأقام المركزي التركي مزادات لبيع الدولارات بشكل منتظم بهدف دعم الليرة ومنع التضخم المحلي من الخروج عن السيطرة.

وقال "المركزي" أمس الجمعة في بيان إنه قد يزيد حجم مبيعاته من العملة الأجنبية الى ما يصل الى 10 أضعاف الحد الأدنى المعلن في الأيام التي تشهد تقلبات مفرطة في أسعار الصرف.

ويرى محللون أن البنك المركزي ربما يتبع هذا التهديد بالتدخل بشكل مباشر في السوق الأسبوع القادم.

وهبطت الليرة التركية الى أدنى مستوى لها على الإطلاق أمام العملة الأميركية مسجلة 2.0947 مقارنة مع 2.0780 في أواخر التعاملات يوم الخميس قبل أن تتعافى قليلا الى 2.0860 في أواخر الجلسة.

وفي بورصة اسطنبول أغلق المؤشر القياسي للأسهم التركية مرتفعا 0.66 بالمئة بعد أن مني بخسائر كبيرة يومي الثلاثاء والخميس.
وبلغ عائد سندات الخزانة التركية القياسية لأجل 10 سنوات 10.09 بالمئة عند الإغلاق بعد أن كان سجل في وقت سابق من اليوم 10.19 بالمئة وهو أعلى مستوى في ثلاثة أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.