الأجانب الأكثر إقبالا على شراء أسهم بورصة دبي بـ2013

تقرير: 43% ارتفاع القيمة السوقية للأسهم المدرجة في السوق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قال تقرير مالي إن المواطنين الإماراتيين قاموا ببيع الأسهم خلال عام 2013 في سوق دبي المالي، في حين ظهر الإقبال كبيرا من قبل الأجانب على الشراء، وفقا لصحيفة الإمارات اليوم.

وكشف التقرير السنوي لسوق دبي المالي أن صافي تعاملات المستثمرين الإماراتيين بلغ 1.69 مليار درهم (محصلة بيع)، في الوقت الذي كانت محصلة تعاملات الأجانب من الجنسيات المختلفة في السوق نحو 1.7 مليار درهم شراء.

وعكس التقرير الطفرة الكبيرة التي حققها السوق العام الماضي، إذ زادت القيمة السوقية بنسبة 42.7%، وصعد المؤشر العام بنسبة 107%، في حين زادت قيمة التداول بمعدل 229.1%، وزادت كمية الأسهم المتداولة 214.3%.

وأشار التقرير إلى أن "قطاع العقارات والإنشاءات" استحوذ على الجزء الأكبر من قيمة التداولات في السوق، وسجل نحو 70.9 مليار درهم، وبنسبة 44.3% من إجمالي قيمة التداولات، تلاه "قطاع البنوك" بواقع 31.6 مليار درهم، وبنسبة 19.8%، ثم قطاع الاستثمار والخدمات المالية بحجم تداول قدره 27.3 مليار درهم، وبنسبة 17.1%.

إلى ذلك، أكد محللون أن زيادة بيع الإماراتيين لا يعني خروجهم من السوق، لكنه يعني رغبتهم في ضمان تحقيق مكاسب رأسمالية في ظل تعودهم على الأسعار المنخفضة للأسهم طوال السنوات الماضية، وكذا يؤشر إلى زيادة معدل دوران الأسهم التي في حوزتهم بسبب تفضيلهم المضاربة، لافتين إلى أن صافي الاستثمار الأجنبي (غير الخليجيين والعرب) المتدفق إلى السوق، البالغ نحو 1.9 مليار درهم، يؤكد احترافية تلك السيولة الذكية، ونجاحها في اختيار الوقت المناسب للاستثمار، كما انه يؤكد أن الأجانب ما زالوا يرون أن أسواق الأسهم المحلية آمنة للاستثمار على المدى الزمني الطويل.

وكشف التقرير السنوي لسوق دبي المالي، الصادر أمس، أن قيمة مشتريات الأجانب (إجمالاً) من الأسهم بلغت خلال العام الماضي نحو 69 مليار درهم، لتشكل ما نسبته 43.1% من إجمالي قيمة التداول، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 67.3 مليار درهم، لتشكل ما نسبته 42.1% من إجمالي قيمة التداول، مشيراً إلى أنه نتيجة لذلك، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي المتدفق إلى السوق خلال 2013 نحو 1.7 مليار درهم.

وقال التقرير إن محصلة تعاملات المستثمرين الخليجيين كانت بيع أيضاً، وبمقدار 625.9 مليون درهم، وذلك كمحصلة لتعاملات شراء بقيمة 11.94 مليار درهم، قابلها تعاملات بيع بقيمة 12.56 مليار درهم.

إلى ذلك، أكد المحلل المالي، خالد درويش، أن زيادة مبيعات الإماراتيين من الأسهم خلال عام 2013 مقارنة بتعاملات الشراء لا يعني أنهم يخرجون من السوق، وإنما يؤشر ذلك إلى زيادة معدلات دوران الأسهم التي لديهم، موضحاً أن مثل هذا الأمر يعني أيضاً أن طبيعة استثمار الإماراتيين في السوق هي مضاربة أو استثمار قصير الأجل، وليس استثماراً طويل الأجل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.