.
.
.
.

سوق مصر تتجاهل اغتيال "سعيد" وتربح 5 مليارات جنيه

نشر في: آخر تحديث:

تجاهلت البورصة المصرية الأجواء المشحونة بالمظاهرات وحادث اغتيال مدير المكتب الفني لوزير الداخلية اللواء محمد سعيد، وكلك محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان المسلمين اليوم في قضية اقتحام سجن وادي النطرون، وتفاعلت إيجاباً مع قرار المجلس العسكري أمس بمنح المشير عبدالفتاح السيسي الحرية في قرار الترشح لرئاسة الجمهورية.

وأنهت البورصة تعاملات اليوم على مكاسب تقارب 5 مليارات جنيه، وحققت مؤشراتها ارتفاعات قياسية في بداية الجلسة، ثم تراجعت بعد إعلان اغتيال مدير المكتب الفني لوزير الداخلية المصري اللواء محمد سعيد، ثم عادت لتواصل الصعود بحلول منتصف الجلسة.

وتوقع مدير التداول بشركة زيوس لتداول الأوراق المالية، أحمد عبدالحارث، في تصريحات لـ"العربية.نت"، استمرار حركه صعود مؤشرات البورصة المصرية لتأكيد اختراق نقاط المقاومة الرئيسية.

وأوضح أن صعود المؤشرات سوف ينعكس إيجاباً على أداء المستثمرين الذين من المتوقع أن يقوموا بعمليات ضخ سيولة جديدة واقتناص فرص قوية في ظل التوقعات التي تؤكد ارتفاع السوق خلال الجلسات المقبلة.

وخلال تداولات اليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 4.6 مليار جنيه تعادل 1.03% بعدما ارتفع من نحو 444.9 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس إلى نحو 449.5 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 1.53% بعدما ارتفع من نحو 7257 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس إلى نحو 7368 نقطة.

كما ارتفع مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم المتوسطة بنسبة 1.08% إلى مستوى 573 نقطة. وأيضاً ارتفع مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقاً بنسبة 1.24% إلى مستوى 973 نقطة.

وأوضح المحلل المالي، صلاح حيدر، أن البورصة سوف تبدأ في الانتعاش بدعم إعلان ترشح الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وإعلان ترقيته لرتبة المشير أمس، وهو ما أدى إلى مزيد من الثقة في تعاملات المستثمرين مع بداية جلسة اليوم ليكسر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية النقطة التي توقف عندها لفترة طويلة، وهي 7200 ليصل اليوم إلى 7328 نقطة.

وبتعاملات قوية بلغت ما يقرب من 600 مليون جنية مع مرور ما يقرب من الساعة من بدء تداولات اليوم، متوقعاً أن تركز معظم تعاملات اليوم في بعض الصفقات على أسهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة التي بلغ التعامل عليها ما يقرب من 400 مليون جنيه.

وبشكل عام وبالرغم من مبيعات الأجانب والعرب لكن انتعاش تعاملات المستثمرين المصريين والمؤسسات خلال جلسة اليوم سوف يدفع المؤشر إلى مزيد من الصعود وسوف تحقق غالبية الأسهم ارتفاعات قياسية.