.
.
.
.

الإسترليني يهبط بعد صعوده لأعلى مستوى بـ 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الجنيه الإسترليني اليوم الاثنين، ملتقطا أنفاسه بعد صعود قوي منذ الأسبوع الماضي مع جني المستثمرين للأرباح بعد ارتفاع العملة البريطانية في وقت سابق من الجلسة لأعلى مستوياتها في أكثر من خمس سنوات أمام سلة من العملات.

ورغم التراجع فلا تزال التوقعات متفائلة مع استعداد المستثمرين لموجة من الاندماج والاستحواذ وتنامي التوقعات بقيام بنك إنجلترا المركزي برفع أسعار الفائدة.

وزاد الإسترليني 2% مقابل الدولار الأسبوع الماضي، محققاً أفضل أداء أسبوعي منذ يونيو.

وهبط الإسترليني اليوم إلى 1.6720 دولار بعدما بلغ 1.6823 دولار في المعاملات الآسيوية، مسجلا أعلى مستوياته فيما يزيد عن أربعة أعوام. ويبدو أن صعوده القوي منذ منتصف الأسبوع الماضي قد توقف وبصفة خاصة قبيل بيانات التضخم في البلاد.

وقال متعامل في السوق الفورية في لندن "هناك بعض عمليات جني الأرباح وإذا جاءت بيانات التضخم غدا الثلاثاء ضعيفة فإن ذلك يعني أن بنك إنجلترا سيبقي على الفائدة منخفضة، وهو ما يؤدي بدوره إلى مزيد من الهبوط للإسترليني."