.
.
.
.

بورصة الكويت تهبط مع تعليق تداول بعض الأسهم

نشر في: آخر تحديث:

هبطت بورصة الكويت لأدنى مستوى في ستة أسابيع اليوم الأحد مع تعليق تداول أسهم شركات، لعدم التزامها بقواعد الإدراج مما دفع المستثمرين الأفراد للبيع.

وتراجعت أيضا معظم أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة.

وعلقت السلطات التنظيمية المختصة تداول أسهم ثلاث شركات زادت خسائر اثنتين منها على 75 بالمئة من رأس المال. وقال متعاملون إن الخطوة جاءت أسرع من المتوقع بعد أن كانت السلطات تنتظر عادة لنهاية مارس قبل تعليق تداول أسهم الشركات، بسبب انتهاك القواعد في نهاية العام السابق.

وأطلقت هيئة أسواق المال بالكويت حملة لتنظيف السوق لكن التشدد في التطبيق قد يضر بالثقة في الأمد القصير على الأقل، حيث تخضع السوق بدرجة كبيرة لهيمنة المستثمرين الأفراد.

وقال فؤاد درويش، رئيس خدمات السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي "جلوبل" إن ارتفاع مخاطر الشركات التي علقت هيئة الأسواق تداول أسهمها أذكت رغبة المستثمرين الأفراد في البيع. موضحاً أن المتداولين غير مستعدين للشراء عند مستويات منخفضة، كما اعتادوا نظرا لشح السيولة.

وانخفض مؤشر سوق الكويت 0.7 بالمئة متراجعاً للجلسة الخامسة على التوالي ومسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 14 يناير الماضي، مسجلا أقل أداء بين الأسواق الخليجية.