.
.
.
.

سوق مصر يقفز فوق 8 آلاف نقطة بعد كلمة السيسي

نشر في: آخر تحديث:

بدعم حالة التفاؤل التي تسيطر على المستثمرين، تمكنت البورصة المصرية من تحقيق مكاسب قياسية خلال جلستي أمس واليوم، ورفعت مكاسبها إلى ما يقرب من 9 مليارات جنيه خلال الجلستين.

وأرجع محللون ماليون ارتفاعات البورصة إلى خطاب المشير عبدالفناح السيسي، أمس والذي أعلن أن الأيام المقبلة سوف تشهد إجراءات رسمية لإعلان الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة، ما دفع إلى وجود حالة من النشاط المكثف على الأسهم الصغرى والمتوسطة، واستمرار العرب والأجاب في الشراء.

وقال مدير التداول بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، عماد حساني، إن إعلان المشير عبدالفتاح السيسي أمس بشأن الترشح للانتخابات الرئاسية نقل البورصة من المربع الأحمر إلى المنطقة الخضراء، وتخلى المتعاملون في السوق عن عمليات جني الأرباح التي أطاحت بمؤشرات السوق خلال الجلسات الماضية منذ إعلان الحكومة السابقة استقالتها الأسبوع الماضي.

وخلال جلستي أمس واليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 8.9 مليار جنيه تعادل 1.84%، بعدما ارتفع من نحو 482.1 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الاثنين الماضي إلى نحو 491 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم الأربعاء.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" مضيفاً نحو 166 نقطة تعادل 2.11% إلى مستوى 8025 نقطة مقابل نحو 7859 نفطة في إغلاق الاثنين.

كما ارتفع مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم المتوسطة بنحو 2.36%، مضيفاً نحو 15 نقطة بعدما وصل إلى مستوى 649 نقطة في إغلاق اليوم مقابل نحو 634 نقطة.

وأيضاً ارتفع مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقاً بنسبة 2%، مضيفاً نحو 22 نقطة ليصل إلى مستوى 1109 نقاط، مقابل نحو 1087 نقاط في إغلاق الاثنين الماضي.

وأوضح نائب رئيس شعبة الأرواق المالية، عيسى فتحي، أن البورصة تتجه إلى مزيد من التسحن بدعم المناخ السياسي المشجع على عودة الاستثمارات الأجنبية إلى مصر خلال المرحلة المقبلة.

ولفت إلى أن حالة التفاؤل التي تسيطر على المستثمرين تدفع أحجام التداول إلى الاستقرار أعلى مستوى مليار جنيه خلال الجلسات الأخيرة رغم عمليات جني الأرباح والخسائر التي منيت بها مؤشرات البورصة.

وأكد أن الأيام المقبلة وبمجرد إعلان السيسي رسمياً ترشحه سوف تنتقل مؤشرات البورصة إلى مرحلة أخرى من الصعود المستمر والمستقر، خاصة بمجرد فرض الأمن والاستقرار واكتمال بناء مؤسسات الدولة المصرية.