.
.
.
.

6 مليارات دولار أرباح سوق مصر بالربع الأول

نشر في: آخر تحديث:

رغم الخسائر القاسية التي منيت بها البورصة المصرية خلال الجلسات الأخيرة، لكن تمكنت مؤشرات السوق من تحقيق قفزات قياسية خلال الربع الأول من 2014، وحقق رأسمال الشركات المدرجة أرباحاً فاقت 6 مليارات دولار.

وأوضح محللون ماليون في تصريحات لـ "العربية نت"، أن التراجعات الأخيرة خلال الجلسات الثلاث الماضية تسببت في هبوط السوق من أعلى مستوى له في 6 سنوات، بضغوط المبيعات المكثفة للصناديق والمؤسسات العربية والمصرية.

وخلال جلسات الربع الأول من العام الجاري المنتهي أمس، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق نحو 42.7 مليار جنيه تساوي 6.1 مليار دولار تقريباً، بما يعادل نحو 10% بعدما ارتفع من نحو 426.8 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الربع الأخير من العام الماضي إلى نحو 469.5 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أخر جلسات الربع الأول من 2014 والمنتهي أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد قفز مؤشر البورصة الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 15% إلى مستوى 7805 نقطة لدى إغلاق تعاملات الربع الأول مقابل نحو 6782 نقطة في إغلاق تعاملات الربع قبل الماضي، مضيفاً نحو 1023 نقطة.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 9.7% مضيفاً 53 نقطة إلى مستوى 595 نقطة مقابل نحو 542 نقطة.

وأيضاً ارتفع مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 12.7% مضيفاً نحو 118 نقطة إلى نحو 1041 نقطة.

وقالت مدير التداول بشركة تيم لتداول الأوراق المالية، أماني عبد المطلب، إن السوق خلال الربع الأول نجح في تجاوز مستويات مقاومة مهمة وصعبة، حيث تمكن من كسر مستوى 8 ألاف نقطة لكنه لم يستمر كثيراً أعلى هذا المستوى بسبب عمليات جني الأرباح التي أطاحت بمؤشرات البورصة من أعلى مستوياتها في 6 سنوات.

وأوضحت لـ "العربية نت"، أن الأسهم حققت أرقاماً وأرباحاً قياسية فاقت التوقعات، وربما كان لإدارة البورصة وهيئة الرقابة المالية وتغيير حكومة الدكتور حازم الببلاوي والسير في طريق تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق، الدور الأكبر في دعم صعود مؤشرات السوق خلال الربع الأول من العام الجاري.