.
.
.
.

%15 خسارة سهم "عذيب" السعودية قبل استحواذ "موبايلي"

نشر في: آخر تحديث:

أكدت شركة "بيانات"، التابعة لشركة "موبايلي"، أنها انتهت من مراجعتها لعملية الاستحواذ على حصة في شركة اتحاد عذيب للاتصالات، وأنها بصدد التفاوض مع الملاك الرئيسيين، إضافة إلى شركة الإنترنت السعودية، مشيرة إلى أن إتمام الصفقة يشترط استيفاء بعض المتطلبات.

وذكرت "بيانات" أنها بصدد التفاوض مع المساهمين المؤسسين لاتحاد عذيب للاستحواذ على حصة في الشركة شرط استيفاء عدد من المطلبات، أبرزها إطفاء الخسائر المتراكمة، ومن ثم زيادة رأس المال عبر إصدار أسهم حقوق أولوية.

وجرى تداول اسهم اتحاد عذيب بالحد الأدنى منذ صباح اليوم بخسارة للسهم الواحد بلغت 1.074 ريال، لتصعد بخسائر السهم ليومي أمس واليوم، بنسبة 15% في مقابل أن سهم "موبايلي" واصل الصعود خلال الجلسة.

وتعتزم بيانات" الاستحواذ على 20% من حصص الملاك الرئيسيين بعد زيادة رأس المال.

شروط الاستحواذ

وتشمل شروط الاستحواذ موافقة مساهمي اتحاد عذيب على إطفاء ما قد يصل إلى 100% من خسائر الشركة المتراكمة وذلك بتخفيض رأسمالها.

وبلغت الخسائر المتراكمة لشركة اتحاد عذيب بنهاية الربع الأول من هذا العام 919.3 مليون ريال، ممثلة 58% من رأسمال الشركة البالغ 1.575 مليار ريال.

وفي حال تم إطفاء جميع الخسائر من رأس المال، ينخفض رأسمال اتحاد عذيب إلى ست مئة وخمسة وخمسين مليون وسبع مئة ألف ريال.

لكن شروط الصفقة تشمل أيضا القيام بزيادة رأسمال اتحاد عذيب بعد إطفاء الخسائر عبر إصدار أسهم حقوق أولوية، على أن تقوم شركة بيانات بالاستحواذ على 20% من رأس المال عن طريق شراء حقوق الأولوية من المساهمين المؤسسين باستثناء بتلكو.

%36 من الحصص

ويبلغ المجموع الحالي لحصص المؤسسين التي ستتفاوض معهم بيانات 36%، وهم شركة عذيب التجارية، وشركة النهلة للتجارة والمقاولات، ومجموعة تراكو للتجارة والمقاولات، وشركة الإنترنت السعودية.

الجدير ذكره أن التفاوض يجري على اتفاقية إدارة تتعلق بتعيين شركة بيانات كمشغل لشركة اتحاد عذيب، لكن تبقى الصفقة المقترحة مشروطة بالحصول على كافة الموافقات النظامية المطلوبة، بما في ذلك موافقة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة السوق المالية.

وبدأ التعاون بين بيانات واتحاد عذيب منذ نهاية العام2012 باتفاقية تبادل خدمات صوتية، ثم تطورت المفاوضات لتشمل إمكانية الاستحواذ.

وبدأت شركة اتحاد عذيب العمل قبل خمس وسنوات، وهي تسجل خسائر فصلية متتالية منذ ذلك الحين.