أميركا تواصل الضغط على الصين لتحرير سعر عملتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مسؤولون كبار بوزارة الخزانة الأميركية إن وزير الخزانة جاك لو سيناقش سياسة الصين للعملة وعدة قضايا اقتصادية أخرى أثناء زيارة إلى العملاق الآسيوي الأسبوع القادم.

وأضاف المسؤولون في مؤتمر بالهاتف مع صحافيين أنه في حين أن بكين حققت تقدما في التحرك نحو نظام لسعر الصرف أكثر مرونة، إلا أن اليوان الصيني يبقى مقوما بأقل من قيمته الفعلية.

وقال أحد المسؤولين "سياسة العملة تبقى أولوية للخزانة الأميركية.. ومن المهم أن يواصل الصينيون التحرك نحو سعر للصرف تحدده قوى السوق".

وتراجعت قيمة اليوان في الأشهر القليلة الماضية. وفي أبريل حذرت إدارة أوباما الصين- ثاني أكبر اقتصاد في العالم- من أن اليوان ضعيف جدا وعبرت عن شكوك في التزام بكين بالسماح لقوى السوق بأن تحدد قيمة عملتها.

ويجعل ضعف اليوان الصادرات الصينية أرخص سعرا للمستهلكين الأميركيين مما يلحق ضررا بالمنتجين الأميركيين ويجعل أيضا أسعار السلع الأجنبية أقل جاذبية للمستهلكين الصينيين.

وقال مسؤولو الخزانة إنه من المهم أن تتحرك الصين نحو اقتصاد يقوده الاستهلاك، وأن تحمي حقوق الملكية الفكرية وتفتح سوقها أمام الشركات الأجنبية بما في ذلك الشركات الأميركية.

وقال المسؤولون إن لو سيتوجه الي الصين يوم الاحد وسيعقد اجتماعات مع المسؤولين الصينيين يوم الثلاثاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.