.
.
.
.

غضب المستثمرين ينصب على بورصة مصر بسبب ضريبة الأرباح

نشر في: آخر تحديث:

أعادت إدارة البورصة المصرية التداول بعد إيقافه لنصف ساعة مع خسارة مؤشر إي.جي.اكس 100 أكثر من 5%، وسط عمليات بيع مكثفة من المستثمرين الأفراد لمخاوف بشأن ضريبة جديدة على البورصة، ما فاقم من غضب المستثمرين.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق 5.7%، قبل أن يعود ويقلص الخسائر بنسبة 5.5%، فيما خسر المؤشر الثانوي 5.1%.

ووافقت الحكومة المصرية على فرض ضريبة رأسمالية سنوية على أرباح البورصة المحققة وعلى التوزيعات النقدية بنسبة 10%.

ومع بدء تسرب الأخبار عن الضريبة الجديدة يوم الأربعاء الماضي بدأ المؤشر الرئيسي للبورصة موجة هبوط تسارعت وتيرتها بعد أن أكد وزير المالية هاني قدري دميان لرويترز يوم الخميس أن الحكومة وافقت بالفعل على ضريبة الأرباح والتوزيعات النقدية وأعلن تفاصيلها.

وأوقفت إدارة البورصة التداول على 102 سهم خلال أقل من ساعة من بداية معاملات اليوم بعد انخفاضها أكثر من 5%.

كانت المرة السابقة التي أوقفت فيها البورصة التداولات لنصف ساعة يوم 25 نوفمبر 2012، عندما هبطت السوق أكثر من 5% وسط اضطرابات سياسية حادة.