.
.
.
.

هيئة السوق السعودية تشدد الخناق على تسريب المعلومات

نشر في: آخر تحديث:

ضاعفت هيئة السوق المالية السعودية من رقابتها على مجالس إدارات الشركات المساهمة، وذلك في إطار تشديد الخناق على أي تسريب معلومات قد يؤثر على قيمة السهم وحجم مبيعاته.

وبحسب تصريحات نقلتها صحيفة "عكاظ" السعودية عن مصادر مطلعة في هيئة السوق المالية، فإن الهيئة تسعى إلى رفع مستوى صرامتها تجاه تسرب المعلومات، وتغطية الثغرات القانونية التي تسمح بهذه التسربات.

وأشارت المصادر إلى أن أكثر ما تسعى الهيئة إلى إيجاد حل له هو كيفية التثبت من تسريب المعلومات لصالح محفظة معينة لا تنتمي إلى المستفيد من العملية التسريبية والربط بينهما بأدلة لا تدحض، وهذه الخطوة ستجعل الهيئة في مستوى رقابي عالي النوعية.

وأوضحت المصادر أن هناك تقارير ستحصل عليها الهيئة خلال الفترة القريبة المقبلة تتضمن جميع الممارسات الخاطئة أو التي يتم استغلالها، أو التحايل عليها من أجل إغلاق الطرق المؤدية إلى النشاطات المشبوهة.