.
.
.
.

تراجع مؤثر لليورو أمام الدولار والإسترليني

نشر في: آخر تحديث:

تراجع اليورو مقابل الدولار، اليوم الاثنين، بفعل قراءات ضعيفة للتضخم في ألمانيا ونمو أبطأ من المتوقع للقطاع الصناعي بمنطقة اليورو، ما يزيد الضغوط على البنك المركزي الأوروبي لتيسير السياسة النقدية هذا الأسبوع.

وكان المركزي الأوروبي يجهز حزمة قرارات لاجتماعه في الخامس من يونيو قد تشمل خفض جميع أسعار الفائدة.

ونزل اليورو 0.2 بالمئة ليسجل 1.3595 دولار في المعاملات الأوروبية ويقترب من أقل سعر في ثلاثة أشهر 1.3586 دولار الذي لامسه يوم الخميس.

وهبطت العملة الأوروبية مقابل الجنيه الإسترليني إلى 81.15 بنس متأثرة بتباين توقعات السياسة النقدية بين المركزي الأوروبي وبنك انجلترا.

وتراجع الين لأنباء عن عمليات دمج واستحواذ ما يزيد من احتمالات نزوح أموال وبيانات صينية قوية زادت شهية المستثمرين للمخاطرة وأثرت سلباً على جاذبية العملة كملاذ آمن.

وسجل الدولار 102 ين مرتفعاً نحو 0.25 بالمئة. وارتفع اليورو قليلا إلى 138.80 ين.