.
.
.
.

مكاسب قصوى لسهم الحكير للسياحة باليوم الأول لإدراجه

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع سهم مجموعة الحكير للسياحة والتنمية خلال تداولات اليوم الأول من إدراجه وتداوله في سوق الأسهم السعودية بالنسبة القصوى المسموح بها وهي 10%.
وحتى منتصف الجلسة لم يشهد السهم عمليات تداول كبيرة ما يعني حفاظ المستثمرين على ما يمتلكونه من أسهم، حيث لم يتم تداول سوى 27 ألف سهم فقط، ووصل سعر السهم إلى 55 ريالاً.

وكانت مجموعة الحكير للسياحة والتنمية قد طرحت 16.50 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 30% من أسهمها، حيث انتهت عملية الاكتتاب في 3 يونيو الجاري.

وكان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة عبدالمحسن الحكير السعودية، سامي الحكير قد ذكر في لقاء سابق مع قناة "العربية"، أهمية الاتفاقات التي وقعتها المجموعة مع كبرى علامات الضيافة العالمية التي ستشكل قيمة مضافة للشركة ولقطاع الضيافة في المملكة، الذي يعد مهماً لهذه الشركات العالمية.

وقال الحكير إن المجموعة تملك وتدير 28 فندقاً، ضمن 11 مدنية في المملكة ويصل عدد الغرف في تلك الفنادق الى 3000 غرفة فندقية في حين يصل عدد المراكز التابعة للمجموعة إلى 50 مركزاً ترفيهياً داخل المملكة إلى جانب 7 مراكز ترفيهية بدولة الإمارات.

وذكر أن للمجموعة اتفاقيات دولية مع شركات عالمية مثل إنتركونتيننتال، التي تملك هوليداي ان وشركة أبكور التي تملك علامة نوفوتيل وبولمان وشركة هيلتون وشركة راديسون بلو وبارك، مؤكدا أن لهذه الشركات باعاً طويلاً في قطاع الضيافية وهي قيمة مضافة للشركة ولقطاع الضيافة السعودي.

وأوضح أن قطاع الضيافة يمثل 60% من إيرادات الشركة و40% من إيرادات الشركة تأتي من نشاط مراكز الترفيه.

وأكد أن الشركة ليست بحاجة الى تمويل في الوقت الحالي، ولديها قروض بقيمة 250 مليون ريال، وتستخدمها بالتوسعات الرأسمالية في قطاعي الضيافة والترفيه.

وعن الإيرادات، بلغت للعام الماضي، 880 مليون ريال، في حين بلغت الأرباح 196 مليون ريال، فيما جاءت نتائج الربع الأول من العام الحالي، نحو 233 مليون ريال من الإيرادات بنمو نسبته 7% ونحو 52 مليون ريال من الأرباح بنمو بلغت نسبته 9%.