الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوى في شهرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

هبطت الأسهم الأوروبية الخميس، إلى مستوى منخفض جديد في شهرين مع تراجع التأثير الإيجابي لاحتمال استمرار التيسير النقدي في الولايات المتحدة أمام مخاوف أثارتها توقعات اقتصادية قاتمة في الجانب الآخر من المحيط الأطلسي.

ولقيت السوق في التعاملات المبكرة دعما من محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي أشار إلى أن البنك المركزي الأميركي لن يتعجل زيادة أسعار الفائدة.

وقفزت أسهم شركات إنتاج المعادن النفيسة مع صعود أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين بفعل التأثير الإيجابي لمحضر اجتماع المركزي الأميركي.

لكن سلسلة بيانات اقتصادية أوروبية ضعيفة صدرت مؤخرا وعدم الرضا عن إجراءات التيسير التي اتخذها البنك المركزي الأوروبي حتى الآن دفعت المستثمرين الي مبيعات لجني الأرباح بعد صعود السوق في التعاملات المبكرة.

وأظهرت أرقام نشرت يوم الخميس أن الصادرات الألمانية هبطت 5.8%، في أغسطس/أب مسجلة أكبر هبوط منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في يناير كانون الثاني 2009، في دلالة أخرى على تعثر أكبر اقتصاد في اوروبا.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 0.4%، إلى 1313.80 نقطة مواصلا الهبوط لثالث جلسة على التوالي بعد ان سجل في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى له في شهرين عند 1311.13 نقطة.

وهبط مؤشر أسهم البنوك في منطقة اليورو -التي لها انكشاف كبير على اقتصاد المنطقة- وفي مقدمتها البنوك الإيطالية والفرنسية والبرتغالية.

وفي أرجاء أوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 0.78%، عند أدنى مستوى له هذا العام متضررا من تجدد المخاوف بشأن اقتصاد منطقة اليورو. وتراجع مؤشر كاك الفرنسي 0.64%، في حين أغلق مؤشر داكس الألماني على ارتفاع طفيف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.