.
.
.
.

بداية حمراء في بورصة مصر بخسائر 4.6 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

تكبدت البورصة المصرية خسائر حادة في بداية جلسة تعاملات، الخميس، نهاية تعاملات الأسبوع، وارتفعت خسائر الأسهم المدرجة لتصل إلى نحو 4.6 مليار جنيه في الدقائق الأولى من تعاملات اليوم.

وسيطر الاتجاه البيعي على أداء جميع المتعاملين بقيادة الأجانب الذين يواصلون سياسة البيع منذ بداية الشهر الجاري، بدعم الخسائر المتواصلة التي تتكبدها البورصات العالمية بدعم انخفاض أسعار النفط.

وقال المحلل المالي، عماد حساني، إن استمرار التراجع في البورصات العالمية والعربية انعكس سلباً على أداء البورصة المصرية التي كان من المتوقع أن تكسر مستوى 10 آلاف نقطة خلال الفترة الحالية.

وأوضح لـ"العربية.نت"، أن بداية خسائر البورصة المصرية كانت بفعل عمليات جني الأرباح عقب عودة السوق للعمل بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، حيث كانت غالبية الأسهم قد حققت أرباحاً قياسية خلال الجلسات الأولى من الشهر الجاري، وكان من الطبيعي أن تتم عمليات جني أرباح، ولكن جاء انخفاض أسعار النفط ليدفع بورصات العالم إلى المنطقة الحمراء والنزيف المستمر.

ووفقاً لبيانات السوق، فإن غالبية تعاملات المصريين والعرب تتجه للشراء، فيما تتجه تعاملات الأجانب نحو للبيع. وعلى صعيد فئات المستثمرين فتعاملات المؤسسات تتجه للشراء مقابل حركة بيعية سيطرت على تعاملات الأفراد.

وخلال التعاملات الصباحية لجلسة تعاملات اليوم، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة المصرية نحو 4.6 مليار جنيه، بما يعادل نحو 0.92% ليصل إلى نحو 494.3 مليار جنيه في الوقت الحالي، مقابل نحو 498.9 مليار جنيه بنهاية تعاملات جلسة أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد تراجع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" نحو 1.37% بما يعادل نحو 122 نقطة بعدما تراجع من مستوى 8893 نقطة بنهاية إغلاق تعاملات أمس إلى مستوى 8771 نقطة في الوقت الحالي.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنحو 1.22%، بما يعادل نحو 8 نقاط، منخفضاً إلى مستوى 592 نقطة في الوقت الحالي مقابل نحو 600 نقطة في ختام تعاملات جلسة أمس.

وامتدت الخسائر لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 1.14%، بما يعادل نحو 13 نقطة ليصل إلى مستوى 1079 نقطة في الوقت الحالي مقابل نحو 1092 نقطة بنهاية تعاملات جلسة أمس.