.
.
.
.

"الرعب" يجتاح أسواق الخليج وخسائر حادة للسعودية ودبي

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت سوق الأسهم السعودية جلسة اليوم على تراجع قوي لمؤشرها بلغت نسبته 3.59% ليخسر المؤشر 355 نقطة وينهي الجلسة عند مستوى 9547 نقطة، وسط خسائر حادة منيت بها الأسواق الخليجية على خلفية تهاوي أسعار النفط.

وأرجع عضو جمعية الاقتصاد السعودية وليد بن غيث في مقابلة مع قناة "العربية" اسباب عمليات البيع الحادة في سوق الأسهم السعودية إلى الارتفاعات الكبيرة التي تحققت للسوق خلال الـ 21 شهراً الماضية.

وقال بن غيث ان ارتفاع السوق لسبعة أرباع متتالية في الفترة الماضية، يجعلها "تبحث عن سبب للتصحيح" وهي في الوقت الحاضر تسعى الى عكس كل العوامل الخارجية في هذا التراجع.

واعتبر ان "مستوى السيولة المرتفع يعزز هذا التراجع".

وفاقمت أسواق المال الخليجية من خسائرها في تعاملات اليوم متأثرة بحرب الأسعار والهبوطات المتتالية والقاسية لأسعار النفط، والتي دفعت مزيج برنت في تعاملات اليوم إلى مستوى 82.7 دولار للبرميل، كأدنى مستوى سعري منذ 2010.

وترجمت بورصات الخليج هذه المخاوف ورفعت خسائرها، حيث هوى مؤشر سوق الأسهم السعودية بأكثر من 5.2%، ليهبط دون مستوى 9382 نقطة، وسط تداولات ضعيفة خلال الساعة الأولى من بدء التداول بلغت قيمتها 63 مليون ريال.

وخسر مؤشر سوق دبي 3.73% إلى مستوى 4323 نقطة، وأبوظبي 1.67%، والكويت 1.56%، ومسقط 3.17%، وقطر 1.79%.

قطاع الصناعات البتروكيماوية كان ضاغطاً بقوة على المؤشر الرئيسي للسوق السعودية حيث خسر 3.37%، والمصارف والخدمات المالية 3.25%، والاتصالات 3.58%، والتأمين 4.22%.

ولم يفلت من هذه الخسائر أي من المؤشرات القطاعية أو الأسهم، حيث تراجعت كل الأسهم المتداولة في السوق.

وقاد الأسهم الأكثر خسارة الجماعي 8.55%، تبوك الزراعية 8.2%، بوبا العربية 8.10%، الصقر للتأمين 7.97%، نادك 7.9%، والمتحدة للتأمين 7.76%.

ومن حيث الأسهم الأكثر نشاطاً بالقيمة تصدرها سابك الذي انخفض لـ110.25 ريال، والإنماء لـ20.25 ريال، فيما جاء في المرتبة الثالثة مصرف الراجحي الذي انخفض إلى 63.5 ريال