.
.
.
.

جني الأرباح يكبد بورصة مصر ملياري جنيه في دقائق

نشر في: آخر تحديث:

منيت البورصة المصرية بخسائر قاسية في الدقائق الأولى من تعاملات جلسة اليوم، وعززت عمليات جني الأرباح التي تشهدها السوق من جملة الخسائر التي منيت بها السوق، وسيطر اللون الأحمر على الشاشات بعد تكبد غالبية الأسهم المدرجة لخسائر وصفها بعض المحللين بأنها طبيعية.

وكان المؤشر الرئيسي للبورصة قد انخفض خلال جلسات نهاية الشهر الماضي إلى ما دون مستوى8700 نقطة بضغط تراجع غالبية البورصات العالمية والعربية بسبب تراجع أسعار النفط ما كبد البورصة المصرية خسائر تجاوزت 40 مليار جنيه في عدة جلسات، ولكنها تعافت حتى كسر المؤشر الرئيسي مستوى 9500 نقطة لدى إغلاق تعاملات جلسة أمس.

وتوقع المحلل المالي عماد حسان، أن يواصل السوق المصري تراجعه ليتحرك بين مستوى 9100 و9200 نقطة خلال تعاملات جلسة اليوم، بدعم عمليات جني الأرباح التي يقوم بها غالبية المستثمرين بعد الارتفاعات التي حققتها غالبية الأسهم المدرجة خلال الجلسات الماضية.

وأوضح أن أحجام التداول بالبورصة المصرية تخطت خلال الجلسات الماضية حاجز المليار جنيه، ولم تركز الارتفاعات التي سجلتها السوق خلال الأيام الماضية على أسهم محددة، ما يعزز استمرار عمليات جني الأرباح لفترة قليلة خاصة أنها تستهدف غالبية الأسهم المدرجة بالسوق.

وخلال الدقائق الأولى من تعاملات جلسة اليوم، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة نحو ملياري جنيه، بعدما انخفض رأس مال الشركات المدرجة بالسوق من نحو 512.5 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس إلى نحو 510.5 مليار جنيه عقب نصف ساعة من بدء تداولات جلسة اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد خسر المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنسبة 0.84% بما يعادل نحو 80 نقطة، بعدما انخفض من مستوى 9530 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس، إلى مستوى 9450 نقطة في الوقت الحالي.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 0.31% بما يعادل نقطتين فقط ليصل إلى مستوى 617 نقطة في الوقت الحالي، مقابل نحو 619 نقطة في نهاية إغلاق تعاملات جلسة أمس.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 0.42% تعادل 4 نقاط بعدما تراجع من مستوى 1131 نقطة في إغلاق تعاملات أمس إلى مستوى 1127 نقطة في الوقت الحالي.