.
.
.
.

تفاقم نزيف خسائر الأسهم الخليجية مع تراجع النفط

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت كافة الأسهم الخليجية في تعاملات اليوم مع تأثرها بقوة بتراجع أسعار النفط، وتصدرها سوق دبي الذي أغلق على خسائر بأكثر من 3.25%، والسعودية 1.51%، وكانت سوق البحرين الأقل تأثراً بهذا النزيف.

وتكبد خام برنت خسائر دفعته اليوم باتجاه 82 دولارا للبرميل، مواصلا خسائره للجلسة الخامسة بعد بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين، أكبر مستهلك للطاقة في العالم، مما أجج المخاوف بشأن الطلب في سوق تعاني بالفعل من تخمة متفاقمة في المعروض العالمي.

ونزل الخام الأميركي 17 سنتا إلى 77.02 دولار، لكنه ارتفع عن المستوى المتدني 75.84 دولار الذي سجله في الجلسة السابقة وكان الأضعف منذ أكتوبر 2011، وذلك بعد بيانات أظهرت تراجعا مفاجئا لمخزونات الخام الأسبوع الماضي مع قيام المصافي بزيادة الإنتاج.

وهبط سعر أوقية الذهب لأدنى مستوى منذ إبريل 2010.

وعلى الرغم من تأثر سوق السعودية بتراجع النفط فإنها تتعرض أيضاً لضغوط قوية من سهم موبايلي الذي تراجع لليوم الثاني على التوالي بالحد الأقصى مع إعلان الشركة تراجع أرباحها في الربع الثالث، وتغيير القوائم المالية للشركة.

وخسر موبايلي في نهاية تعاملات اليوم 9.72% إلى مستوى 65 ريالاً، وسط عمليات إحجام ملحوظة عن شراء السهم، مع عدم اتضاح الصورة بشأن الأرباح المستقبلية.

وتراجع قطاع الاتصالات في السعودية اليوم بأكثر من 5.7%، مع ضغوط موبايلي، إضافة لباقي أسهم القطاع.

وفي سوق دبي، انخفض المؤشر إلى مستوى 4400 نقطة بضغوط من الأسهم القيادية، وعلى رأسها سهم أرابتك 5.68%، إلى 3.82 درهم، وإعمار بنسبة 3.9%، حيث تراجع إلى 9.99 درهم.

كما تراجع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 2.41% إلى مستوى 4830 نقطة، وسوق الكويت 1.37% إلى مستوى 7193 نقطة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر بنسبة 1.96% إلى مستوى 13528 نقطة، والبحرين 0.17%.