.
.
.
.

هبوط الأسهم الأوروبية بعد بيانات ضعيفة بمنطقة اليورو

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم الأوروبية، الخميس، بعد صدور بيانات أضعف من المتوقع بشأن الصناعات التحويلية في منطقة اليورو زادت المخاوف بشأن آفاق النمو وأثارت عمليات بيع في أسهم دول الجنوب الأوروبي.

لكن أسهم شركات الخدمات النفطية - التي تضررت من هبوط سعر الخام دون 80 دولارا للبرميل - خالفت الاتجاه بعدما قدمت تكنيب عرضا لشراء "سي جي جي" الفرنسية، وهو ما زاد التكهنات بمزيد من الاندماجات في القطاع.

وقفز سهم "سي جي جي" 22%، بدعم تلك الأنباء التي تحدثت عن عرض قيمته 1.5 مليار يورو من منافستها الأكبر تكنيب، وهو عرض رفضته "سي جي جي".

وهوى سهم تكنيب 7%، في حين قفزت أسهم فوجرو 4.7 بالمئة، وسايبم 2.8 بالمئة، و"تي جي إس" 4.4 بالمئة.

وأنهى المؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية التعاملات منخفضا 0.3% إلى 1356.38 نقطة.

وهبط المؤشر إيبكس الإسباني 1.6%، متأثرا بانخفاض سهم "بي بي في ايه" 5.5 %. وخسر المؤشر الإيطالي "إم آي بي" 0.9%، والبرتغالي "بي إس آي" 20 بواقع 0.6%.

وتأثرت المعنويات ببيانات أظهرت نموا أضعف من المتوقع للأعمال في منطقة اليورو في الشهر الحالي، وتراجع الطلبيات للمرة الأولى في أكثر من عام رغم استمرار خفض الأسعار.

وفي آسيا، أظهرت بيانات توقف نمو القطاع الصناعي الصيني الضخم في نوفمبر، حيث انكمش الإنتاج للمرة الأولى في 6 أشهر.