مؤشر السعودية يمحو مكاسبه ويخسر 2.6% دون 8000 نقطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

التقطت سوق الأسهم السعودية أنفاسها في مطلع تعاملات اليوم بعد خسائر أمس القوية، قبل أن تعود وتمحو هذه المكاسب، على وقع تراجع النفط دون الـ60 دولاراً.

ويترقب المستثمرون في السوق السعودية الإعلان عن الموازنة الجديدة، على أي سعر استرشادي سيتم اعتماد سعر النفط الاسترشادي.

وأغلق مؤشر السوق السعودية على خسائر بنسبة 2.64%، أو 214 نقطة، إلى مستوى 7904 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 7 مليار ريال، وأحجام 269 مليون سهم.

ورغم ارتفاع أسعار النفط اليوم لما فوق الـ62 دولاراً، فإن مؤشر قطاع البتروكيماويات لم يتجاوب بقوة مع هذه الارتفاعات، بل وعاد ليمحو مكاسبه ويتكبد خسائر بنسبة 2.98%، وتراجع مؤشر قطاع المصارف والخدمات المالية بنسبة 1.40%.

وأغلق مؤشر سوق دبي المالي على مكاسب بنسبة 0.13% عند مستوى 3325 نقطة، بدعم قوي من صعود سهم إعمار بنسبة 2.26% إلى 6.80 درهم، وأرابتك 1.72% إلى 2.95 درهم.

أما مؤشر بورصة قطر فقد ارتفع بنسبة 3.11% إلى مستوى 11460 نقطة، والكويت بنسبة 0.44% إلى 6302 نقطة.

وحوَل مؤشر سوق أبوظبي مساره ليغلق على خسائر 0.69%، عند مستوى 4180 نقطة، وخسر سوق البحرين 0.30%، ومسقط 0.92%.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية سلطان العثيمين إن السوق السعودية لا تزال مستمرة في التذبذب الذي رأيناه منذ جلسة الخميس الماضي.

وأوضح العثيمين "ما يجب أن نعرفه أن أسعار البترول تمر بتفاوت، وما يحدث في أسواق المال هو انعكاس طبيعي لارتفاع البترول يوم أمس والتذبذب مستمر، إلى أن التراجع الذي شهدته السوق السعودية خلق فرص استثمار مغرية".

وقال العثيمين إن السوق السعودي ليس كله شركات مرتبطة بالقطاع النفطي ولا يجب أن نربط كل شئ بالبترول.

"نحن نترقب إعلان الميزانية، وهي بذرة أولى للأعوام القادمة وستحدد إلى أي فترة يتجه الدعم وإن وجد عجز فإلى أي مستوى، أعتقد أن إعلان الميزانية شئ إيجابي ونفسي مهم للسوق والمستثمرين ولا بد أن يتفاعل المستثمرون مع هذه الأخبار الإيجابية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.