.
.
.
.

بورصة مصر تنهي أول أسبوع بـ 2015 في المربع الأخضر

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت البورصة المصرية من أن تنهي آخر جلسة بأول أسبوع في 2015 في المنطقة الخضراء، وارتفعت غالبية الأسهم بنسب قياسية، ما استدعى إدارة البورصة إلى وقف التداول على عدد من الأسهم بعد تجاوزها نسب الارتفاعات المقررة.

وقال محللون وخبراء ماليون إن ارتفاعات اليوم أعطت المستثمرين فرصة كبيرة لالتقاط الأنفاس، خاصة في ظل الخسائر التي منيت بها السوق خلال جلسة أمس، وجاءت ارتفاعات اليوم بدعم مشتريات المستثمرين المصريين والأجانب والتي دفعت المؤشرات إلى الاستقرار في المربع الأخضر منذ الدقائق الأولى لجلسة تعاملات اليوم.

وخلال تعاملات اليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة المصرية نحو 5 مليارات جنيه، بنسبة ارتفاع تجاوزت نحو 1%، بعدما ارتفع رأس مال الشركات المدرجة بالسوق من نحو 493.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الثلاثاء الماضي، إلى نحو 498.7 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد قفز المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنسبة 1.68% بما يعادل نحو 148 نقطة، بعدما ارتفع من مستوى 8798 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الثلاثاء الماضي، إلى مستوى 8946 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 1.55% بما يعادل نحو 9 نقاط ليصل إلى مستوى 572 نقطة لدى إغلاق تعاملات اليوم، مقابل نحو 563 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الثلاثاء الماضي.

وامتدت الارتفاعات لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 1.51% مضيفاً نحو 16 نقطة ليصل إلى مستوى 1111 نقطة في إغلاق تعاملات اليوم، مقابل نحو 1095 نقطة بنهاية إغلاق تعاملات جلسة الثلاثاء الماضي.

في سياق متصل، قررت إدارة البورصة اليوم، تعديل قائمتى الأوراق المالية المؤهلة لممارسة الأنشطة المتخصصة عليها بناء على خطاب من الهيئة العامة للرقابة المالية تلقته إدارة البورصة، والذي يفيد اعتماد معايير الأوراق المالية المؤهلة لممارسة الأنشطة المتخصصة عليها (الشراء بالهامش- التداول في ذات الجلسة) وفي اطار المراجعة الدورية التى تقوم بها البورصة.

وأوضحت البورصة في بيان اليوم، أنه اعتبارا من جلسة تداول 8/2/2015 فان التعديل يشمل القائمة الأولى فيه (أ) : تتكون من عدد 84 ورقة مالية وهى القائمة التي يسمح بمزاولة التداول عليها في ذات الجلسة وكذلك التعامل عليها بالهامش وقبولها كضمان حتى نسبة 100% من قيمتها السوقية، وتكون هى السوق النشط وذلك وفقًا لعدد من المعايير أهمها ألا يقل رأس المال السوقي للأسهم حرة التداول عن 2/ 10000 (اثنين في العشرة آلاف) من مجموع رأس المال السوقي للأسهم حرة التداول خلال فترة الدراسة.

وتم استبعاد ثلاث شركات من قوائم الأنشطة المتخصصة على الرغم من انطباق معايير النشاط عليها وهم شركة الشرقية الوطنية للأمن الغذائى وشركة العالمية للاستثمار والتنمية وشركة مطاحن وسط وغرب الدلتا نظرا لعدم التزامهم بقواعد الافصاح وتعرضهم لأكثر من مخالفة إفصاح خلال الفترة الماضية.