.
.
.
.

نشاط الأسهم القيادية ينقذ بورصة مصر من خسائر أسبوعية

نشر في: آخر تحديث:

عززت الأسهم القيادية أداء وتماسك البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، ودفع النشاط الملحوظ لهذه الأسهم في انتشال السوق من المنطقة الحمراء وتحقيق أرباح أسبوعية مجمعة تتجاوز نحو 3.6 مليار جنيه.

وقال محللون ومتعاملون بالسوق إن عودة الصناديق المصرية إلى الشراء وخاصة على الأسهم القيادية عزز من الأداء الإيجابي للسوق، خاصة أن مصر تستعد الأسبوع المقبل لعقد المؤتمر الاقتصادي الذي من المتوقع أن يجذب استثمارات بمليارات الدولارات، وفقاً لما أعلنه وزير الاستثمار أشرف سالمان.

وخلال تعاملات جلسات الشهر الماضي، ربح رأس المال السوقي نحو 3.6 مليار جنيه كأرباح مجمعة تعادل نحو 0.72%، بعدما ارتفع رأس مال الشركات المدرجة بالسوق من نحو 511.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي، إلى نحو 514.8 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنحو 2.58% بما يعادل نحو 241 نقطة، مرتفعاً من مستوي 9334 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي لينهي تعاملات جلسة أمس الخميس عند مستوى 9575 نقطة.

وارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 1.43% بما يعادل نحو 8 نقاط، بعدما أنهى جلسة أمس عند مستوى 566 نقطة، مقابل نحو 558 نقطة في إغلاق تعاملات جلسات الأسبوع قبل الماضي.

وامتدت المكاسب لتشمل المؤشر الأوسع نطاقا "إيجي أكس 100" والذي ارتفع بنسبة 1.52% بما يعادل نحو 17 نقطة مرتفعاً من مستوى 1114 في إغلاق تعاملات الأسبوع قبل الماضي إلى مستوى1131 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

وتوقع المحلل المالي، أحمد عبدالحارث، أن تواصل البورصة المصرية أداءها الإيجابي خلال الفترة المقبلة بدعم الأخبار والبيانات التي تصدرها الحكومة بشأن المؤتمر الاقتصادي الذي يعقد خلال الأيام المقبلة.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ "العربية.نت"، أن غالبية الأسهم سوف تستفيد من الارتفاعات التي تحققها مؤشرات البورصة خلال الفترة المقبلة، مع تحول الصناديق المصرية إلى الشراء والتخلي عن البيع، وهو ما يخلق قوى شرائية حقيقية في السوق، متوقعاً ارتفاع إجماليات وأحجام التداول خلال الأسبوع المقبل.