.
.
.
.

الأسهم السعودية خسرت 31.5 مليار دولار في أسبوع

نشر في: آخر تحديث:

تكبد المؤشر العام لسوق المال السعودية خسارته الأسبوعية الأولى بعد سبعة أسابيع من الارتفاع، نتيجة تدافع المتعاملين إلى عمليات البيع بضغط من تراجع أسعار النفط، الذي أثر سلباً في الأسهم المدرجة، خصوصاً أسهم شركات البتروكيماويات.

وسادت حالة من القلق أوساط المتعاملين خلال الجلسات الأربع الأولى من الأسبوع، حين تفاقمت خسائرهم بسبب هبوط الأسعار، ليسجّل المؤشر العام للسوق أكبر خسارة أسبوعية في ثلاثة أشهر، بعدما بلغت الخسارة الأكبر 6.3%، وسُجلت في الأسبوع المنتهي في 11 ديسمبر الماضي، ليسجّل المؤشر 8394 نقطة، بحسب صحيفة "الحياة".

وجاءت خسارة الأسبوع في الوقت الذي يترقب فيه المتعاملون فتح سوق المال أمام الاستثمار الأجنبي المباشر، إضافة إلى إعلان الشركات المساهمة نتائجها المالية عن الربع الأول من العام الحالي.

وشهدت جلسات الأسبوع إعلان ثلاث شركات مساهمة زيادة رأسمالها، أبرزها مجموعة «سامبا» المالية التي رفعت رأسمالها إلى 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار) من 12 مليارا، و"البنك السعودي الهولندي" من4.763 مليار ريال إلى 5.715 مليار، و"الشركة الوطنية للتنمية الزراعية" (نادك) من 700 مليون ريال إلى 770 مليوناً.

وتراجع المؤشر خلال أربع جلسات، وارتفع في جلسة يوم الخميس 0.44%، ليبلغ إجمالي خسائره خلال الأسبوع 5.33%، أي 516.6 نقطة، ليهبط إلى 9174.41 نقطة في مقابل 9691 نقطة الأسبوع الماضي. وبحذف الخسارة الأخيرة، تقلّصت مكاسب المؤشر منذ مطلع العام الحالي إلى 841 نقطة، أي 10 %.

وبتأثير تراجع الأسعار، فقدت الأسهم السعودية 118 مليار ريال (31.5 مليار دولار) من قيمتها، أي 5.61%، بعد تراجع القيمة السوقية للأسهم إلى 1.986 تريليون ريال في مقابل 2.104 تريليون. وكانت أسهم 134 شركة سجلت تراجعاً في أسعارها من أصل 162 شركة جرى تداول أسهمها، بينما ارتفعت أسهم 28 شركة.