.
.
.
.

#الذهب يخسر مع اقتراب رفع فائدة الدولار الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

قلصت أسعار الذهب مكاسبها متجهة نحو تسجيل ثاني انخفاض أسبوعي على التوالي بعد صدور بيانات تظهر ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في مارس، أضعفت التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيؤجل موعد أول زيادة لأسعار الفائدة في نحو عشر سنوات.

وتماسك الذهب فوق 1200 دولار للأوقية الذي كان قد اخترقه في وقت سابق هذا الأسبوع بعد سلسلة من البيانات الضعيفة بشأن الاقتصاد الأميركي دفعت المستثمرين لإعادة تقييم التوقعات لبدء مجلس الاحتياطي الاتحادي في رفع أسعار الفائدة في يونيو.

وتحول الدولار إلى الصعود عقب صدور بيانات التضخم الأميركية.

ويتأثر الذهب بالسياسة النقدية الأميركية، إذ إن ارتفاع أسعار الفائدة يعزز الدولار المقوم به المعدن الأصفر بينما يزيد من تكلفة حيازة المعدن الذي لا يدر فائدة.

وبحلول الساعة 1836 بتوقيت غرينتش من آخر تداولات للأسبوع المنتهي ارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1204.10 دولار للأوقية، بعدما ارتفع في وقت سابق إلى 1207.6 دولار للأوقية. وخسر الذهب 0.3 بالمئة خلال الأسبوع.

وصعد سعر المعدن في العقود الأميركية الآجلة تسليم يونيو 5.1 دولار عند التسوية إلى 1203.1 دولار للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعد سعر الفضة 0.2 بالمئة إلى 16.22 دولار للأوقية.

وارتفع سعر البلاتين 0.8 بالمئة إلى 1165.49 دولار للأوقية، بينما زاد سعر البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 781 دولار للأوقية.