.
.
.
.

سهم أملاك يرفع مكاسبه إلى 75% منذ عودته للتداول

نشر في: آخر تحديث:

أنهى سهم أملاك الإماراتية تعاملات اليوم ليرفع مكاسبه إلى 75%، منذ عودته إلى التداول، ليغلق عند مستوى 1.77 درهم.

وارتفع السهم اليوم بالنسبة القصوى بتداولات بلغت قيمتها 294 مليون درهم، وأحجام بلغت 174 مليون سهم.

قال رئيس تنفيذي أول في بنك الإمارات دبي الوطني رامي الثقفي إن "القيمة الحقيقة لسهم أملاك أقل من سعرها السوقي بكثير".

وأضاف الثقفي أن ما حدث في شركة أملاك هو إعادة تقييم الأصول ما رفع القيمة الدفترية للشركة وسمح لها بالعودة للتداول، وذلك على الرغم من ترجيح أن الشركة لم تعد لممارسة عملها في السوق حتى الآن.

رئيس تنفيذي أول في بنك الإمارات دبي الوطني رامي الثقفي
رئيس تنفيذي أول في بنك الإمارات دبي الوطني رامي الثقفي

وقال الثقفي "هذه الارتفاعات لا يبررها إلا ثلاثة أمور الأول زيادة رأس مال، وهذا لم يحدث حتى الآن، أو الحصول على دعم حكومي وهو أمر مستبعد، والأمر الثالث إصدار صكوك، ولا أتوقع قبول أي من المؤسسات إقراض أملاك في الوقت الحالي".

وأشار الثقفي إلى أن ما يحدث هو اندفاع من المضاربين فقط، خاصة مع وجود حجم تداول كبير على السهم.

وقال مدير التداول لشركة دلما للوساطة المالية وائل مهدي عملية الصعود المتواصل لرابع جلسة على التوالي يشهد حركة كبيرة، وقبل الإغلاق كان يستحوذ على نصف التداولات في سوق دبي.

وأوضح أن المضاربين دخلوا للسهم للاستفادة من الصعود المتواصل.

يذكر أن سهم أملاك للتمويل موقوف عن التداول منذ شهر نوفمبر 2008.

وكانت شركة أملاك قد أعلنت عن تراجع بنحو 77% في أرباحها العائدة لمساهميها لتسجل أقل من 4 ملايين درهم خلال الربع الأول.

وأشارت الشركة التي تقدم خدمات التمويل العقاري، وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، إلى أن مصاريف اهتلاك بقيمة 28 مليون درهم، كانت وراء هذا التراجع في الأرباح.