.
.
.
.

سهم أملاك "المحير" يواصل قفزاته ويرفع سيولة سوق دبي

نشر في: آخر تحديث:

واصل سهم أملاك للتمويل الإماراتية قفزاته في سوق دبي اليوم الاثنين، وصعد بالحد الأقصى وسط عمليات مضاربة قوية على السهم.

وأنهى سهم أملاك تعاملات اليوم الاثنين على مكاسب بنسبة 14.67%، إلى مستوى 2.58 درهم، واستحوذ على 799.6 ملايين درهم من التداولات في سوق دبي.

هذه المكاسب تأتي وسط حيرة شديدة من إقبال المستثمرين على المضاربة على السهم على الرغم من أن القيمة الحقيقية للسهم وفقاً للمحللين لا تتجاوز الـ48 فلساً.

ونفت الشركة في وقت سابق من هذا الشهر وجود أي أحداث جوهرية وراء صعود السهم.

وقد دفعت التداولات الكبيرة على سهم أملاك سيولة سوق دبي لتحقيق قفزات كبيرة حيث بلغت قيمة التداول 1.83 مليار درهم، وارتفع مؤشر السوق إلى 4135 نقطة، بنسبة 0.96%.

وكان العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للخدمات المالية محمد علي ياسين قد قال لـ"العربية" إن القيمة الحقيقية لسهم أملاك لا تتعدى الـ0.50 درهم، وإن ما يحدث عمليات مضاربة بحتة.

وأضاف ياسين "أعتقد أن إدارة شركة أملاك غير مرتاحة لما يجري للسهم في السوق، ولكن الشيء الإيجابي فيما يجري هو ارتفاع السيولة في السوق بشكل كبير، والمستثمرون الآن لديهم شهية كبيرة للمخاطرة".

وقال رئيس تنفيذي أول في بنك الإمارات دبي الوطني رامي الثقفي إن ما حدث في شركة أملاك هو إعادة تقييم الأصول ما رفع القيمة الدفترية للشركة وسمح لها بالعودة للتداول، وذلك على الرغم من ترجيح أن الشركة لم تعد لممارسة عملها في السوق حتى الآن.

وقال الثقفي "هذه الارتفاعات لا يبررها إلا ثلاثة أمور الأول زيادة رأس مال، وهذا لم يحدث حتى الآن، أو الحصول على دعم حكومي وهو أمر مستبعد، والأمر الثالث إصدار صكوك، ولا أتوقع قبول أي من المؤسسات إقراض أملاك في الوقت الحالي".