.
.
.
.

بورصة مصر تقلص خسائرها الأسبوعية لـ4 مليارات جنيه

نشر في: آخر تحديث:

قلصت البورصة المصرية من جملة خسائرها الأسبوعية، وأنهت تعاملات الأسبوع الماضي بخسائر إجمالية تقدر بنحو 4 مليارات جنيه.

يأتي ذلك رغم انتهاء اكتتاب طرح شركة "إعمار مصر" أمس، وأظهرت النتائج تلقي طلبات بنحو 3.23 مليار سهم، ما يعادل نحو 36 مرة من إجمالي الأسهم المطروحة للأفراد البالغة 90 مليون سهم، والتي تُمثل نسبة 15% من إجمالي الطرح.

وقال محللون ومتعاملون بالسوق إن انخفاض أجمالي التداولات أكبر عقبة تواجه البورصة المصرية في الوقت الراهن، وفيما يعاني السوق من انخفاض مستويات السيولة، لكن تغطية طرح أسهم شركة "إعمار مصر" يؤكد أن السوق لا تعاني من شح السيولة بقدر معاناتها من عزوف المتعاملين عن التداول.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية فقد خسر رأسمال الشركة المدرجة بالبورصة نحو 4 مليارات جنيه، تساوي أكثر من 526 مليون دولار، بعدما وصل إلى نحو 486.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس، مقابل نحو 490.1 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وتوقع المحلل المالي، عماد حسان، أن تشهد البورصة المصرية ارتفاعات طفيفة خلال جلسات الأسبوع المقبل بعد تحسن مستويات السيولة وانتهاء استحواذ طرح أسهم شركة إعمار على جزء كبير من السيولة الموجودة لدى المتعاملين بالسوق.

وأوضح في حديثه لـ"العربية.نت" أن هناك أكثر من سبب لتراجع مستويات السيولة وتدني أحجام التداول، خاصة أن موسم شهر رمضان معروف بتراجع أحجام وقيم التداول، ولكن بعد إقرار الميزانية العامة للدولة وظهور بوادر التحسن، سواء فيما يتعلق بخفض عجز الموازنة أو ارتفاع مخصصات الاستثمار العام، فإن حالة من التفاؤل سوف تدفع المؤشرات إلى ملامسة مستويات قياسية خلال الجلسات المقبلة.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد تراجع المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنسبة 1.98% بعدما أنهى جلسة تعاملات أمس عند مستوى 8406 نفقطة، مقابل 8576 نقطة في إغلاق الأسبوع الماضي، فاقداً نحو 170 نقطة، وهو أدنى مستوى أسبوعي منذ منتصف مايو الماضي.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 2.28% ليصل إلى مستوى 446 نقطة بنهاية جلسة تعاملات أمس، بعد أن فقد نحو 10 نقاط من إغلاق الأسبوع الماضي.

وتراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" بنسبة 1.9% عند مستوى 944 نقطة بنهاية تعاملات جلسة أمس، مقابل 962 نقطة إغلاق الأسبوع الماضي.