.
.
.
.

مشتريات مؤسسية تدفع سوق مصر لكسر مستوى 8 آلاف نقطة

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت البورصة المصرية من تحقيق أرباح قياسية خلال تعاملات النصف الثاني من الأسبوع الجاري، بدعم المشتريات القوية للمؤسسات والصناديق، مقابل مبيعات طفيفة للمتعاملين الأفراد بغرض القيام بعمليات جني أرباح طفيفة، بعد جلستين من الصعود القوي.

وعزز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية هذه المكاسب بكسره مستوى 8 آلاف نقطة خلال جلسة تعاملات اليوم الخميس، نهاية تعاملات الأسبوع، بعدما كان قد اقترب من مستوى 7 آلاف نقطة لدى تعاملات الاثنين الماضي.

ومنذ جلسة الاثنين الماضي وحتى نهاية تعاملات اليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 14.8 مليار جنيه تساوي بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 3.13%، بعدما وصل بنهاية تعاملات اليوم إلى نحو 486.5 مليار جنيه، مقابل نحو 471.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة الاثنين الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 5.74% تعادل نحو 436 نقطة ليصل إلى مستوى 8022 نقطة بنهاية تعاملات اليوم، مقابل نحو 7586 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الاثنين الماضي.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "مؤشر إيجي إكس 70" بنحو 4.6% تعادل نحو 19 نقطة، ليصل إلى مستوى 432 نقطة بنهاية جلسة اليوم، مقابل نحو 413 نقطة.

وامتدت الارتفاعات لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي صعد بنسبة 4.39% تعادل 38 نقطة، بعدما ارتفع من مستوى 864 نقطة في إغلاق تعاملات الاثنين الماضي، لينهي جلسة تعاملات اليوم عند مستوى 902 نقطة.

وقال المحلل المالي، عماد حسان، إن الموجة العنيفة من الخسائر التي طالت البورصة المصرية خلال الجلسات الماضية، هي التي دفعت إلى وجود مشتريات قوية من قبل المؤسسات والصناديق خلال جلسات الأسبوع الجاري، مؤكداً أن الأفراد قاموا بعمليات جني أرباح طفيفة لتعويض جزء من خسائر الجلسات الماضية.

وأوضح لـ"العربية.نت"، أن غالبية الأسهم حققت أرباح ومكاسب قياسية خلال الجلسات الثلاث الماضية، وأن إغلاء المؤشر الرئيسي جلسات الأسبوع وهو اعلى حاجز الـ 8 ألاف نقطة، يؤكد أن موجة الخسائر العنيفة سوف تنتهي من البورصة المصرية، وأن فترة ما بعد عيد الفطر ستشهد فيها البورصة المصرية مستويات جديدة.

وأعلنت إدارة البورصة المصرية، أنه بناء على قرار مجلس الوزراء والبنك المركزي، تقرر أن تكون الإجازة بالبورصة المصرية يومي الأحد والاثنين 19 و20 يوليو 2015 على أن يستأنف العمل يوم الثلاثاء الموافق 21 يوليو 2015.