.
.
.
.

ضعف الصين يهوي بالدولار 1% مع تأخر رفع الفائدة

نشر في: آخر تحديث:

هوى الدولار أكثر من واحد بالمئة مقابل اليورو والين، بعد أن أججت بيانات شديدة الضعف للقطاع الصناعي الصيني بواعث القلق بشأن النمو العالمي وكبحت المراهنات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة الشهر القادم.

وانكمش نشاط المصانع الصينية بأسرع وتيرة له في ستة أعوام ونصف في أغسطس لتتفاقم مخاوف المستثمرين من تباطؤ النمو بثاني أكبر اقتصاد في العالم، مما أشعل عمليات بيع واسعة النطاق في الأسهم والسلع الأولية.

وكانت الأسواق تتوقع أن يشجع الأداء القوي للاقتصاد الأميركي مجلس الاحتياطي على رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى في نحو عشر سنوات في سبتمبر. لكن البيانات الصينية الضعيفة وتراجع أسعار السلع الألوية وبيانات غير مقنعة للتضخم الأميركي خففت تلك التوقعات.

وارتفع اليورو 1.05 بالمئة إلى 1.1358 دولار. وفي وقت سابق سجلت العملة الموحدة أعلى مستوى للجلسة عندما بلغت 1.1375 دولار وهو سعر لم تلامسه منذ 22 يونيو.

وتراجع مؤشر الدولار لليوم الثالث وفقد واحدا بالمئة ليصل إلى مستويات لم يشهدها منذ 30 يونيو.

ونزلت العملة الأميركية إلى أضعف مستوياتها في ستة أسابيع مقابل الين الياباني حيث انخفضت 1.10 بالمئة إلى 122.28 ين.