.
.
.
.

سوق السعودية ترفع خسائرها وسهم "الطيار" ينخفض 5.7%

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت سوق الأسهم السعودية اليوم الاثنين، مع هبوط أسعار النفط مجددا، حيث انخفض خام برنت إلى 49 دولارا مع قيام المستثمرين بعمليات جني أرباح عقب مكاسب نهاية الأسبوع الماضي القوية.

ويعتبر أداء أسواق الخليج خلال شهر أغسطس الأسوأ منذ مطلع العام الجاري بسبب تفاعلها مع تراجع النفط، وتراجع الأسواق العالمية على وقع الخسائر الكبيرة في البورصة الصينية وسحب الأموال من الأسواق الناشئة.

وأنهى مؤشر سوق السعودية التعاملات عند مستوى 7522 نقطة، بنسبة تراجع 2.18%، وتداولات بلغت قيمتها 4.66 مليار ريال، وأحجام 198.7 مليون سهم.

وتعرض المؤشر لضغوط من كافة القطاعات، ومن بينها البتروكيماويات الذي انخفض بنسبة 2.26%، المصارف 2.16%، التجزئة 3.04%، والتطوير العقاري 1.99%.

وتصدر الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث القيمة سابك بـ677 مليون ريال، الإنماء 563 مليون ريال، معادن 186 مليون ريال، ودار الأركان بتداولات بلغت قيمتها 165 مليون ريال.

وجاء في مقدمة الأسهم الأكثر تراجعاً ثمار 10%، الاتحاد التجاري 9.99%، تهامة 9.95%، مدينة المعرفة 6.3%، ومجموعة السعودية 5.91%.

وتفاعل سهم مجموعة الطيار السعودية سلبا مع استقالة الدكتور ناصر الطيار من مجموعة الطيار للسفر القابضة، بعد أن قضى نحو 35 سنة في المجموعة منذ قام بتأسيسها.

وانخفض السهم بنسبة 5.67%، إلى مستوى 75 ريالا، بتداولات نشطة بلغت قيمتها عند الإغلاق 136.2 مليون ريال.