إندونيسيا تدرج صكوكاً سيادية بـ22 مليار درهم في دبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، محمد عبدالله القرقاوي أن إدراج إندونيسيا لـ4 إصدارات من الصكوك السيادية الإسلامية في دبي بقيمة 22 مليار درهم تعد علامة فارقة في مسيرة بدأتها دبي قبل عدة سنوات لتكون العاصمة الأولى للاقتصاد الإسلامي عالمياً بتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

وأضاف القرقاوي أن إدراج أكبر دولة إسلامية لصكوك سيادية في دبي سيكون له تأثيره البالغ خلال الفترة المقبلة لاستدراج صكوك إسلامية من كافة دول العالم وترسيخ الثقة العالمية في دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي والاعتماد على الصكوك الإسلامية كأداة مالية عالمية سيادية واستثمارية تعتمدها الدول والمؤسسات في خططها التنموية المتوسطة وبعيدة المدى.

وتعتبر عملية إدراج هذه الصكوك هي الأكبر من نوعها التي تنفذها جهة سيادية مصدرة في دبي، مما يعكس التقدم الذي تشهده دبي نحو تحقيق أهدافها كعاصمة الاقتصاد الإسلامي في العالم، حيث تتصدر دبي مراكز إدراج الصكوك في العالم بقيمة اسمية قدرها 135 مليار درهم، أي ما يعادل36.7 مليار دولار، وتشكل الإدراجات في ناسداك دبي 93% من تلك القيمة.

وقد قرع معالي بامبانج برودجونيجورو، وزير المالية الإندونيسي اليوم جرس افتتاح السوق احتفالاً بإدراج 4 إصدارات من الصكوك الصادرة عن الحكومة الإندونيسية في ناسداك دبي، بقيمة إجمالية 22 مليار درهم، أي ما يعادل 6 مليارات دولار أميركي، والتي أصدرتها الحكومة الإندونيسية بموجب برنامج إصدار شهادات الائتمان لديها منذ 2012.

وقال وزير المالية الإندونيسي بامبانج برودجونيجورو "إن إندونيسيا تشعر بفخر شديد بقدرتها على المشاركة بفاعلية في تنمية سوق الصكوك، حيث تمثل إندونيسيا إحدى الجهات النشطة في مجال إصدار الصكوك ليس فقط على مستوى السوق المحلية ولكن أيضًا في السوق العالمية. ومنذ ظهورنا على المستوى الدولي لأول مرة في 2009، أصدرنا صكوكاً عالميةً بقيمة 7.65 مليار دولار أميركي، أي ما يعادل 28 مليار درهم، قبل أن ندخل في عام 2012 في برنامج إصدار شهادات ائتمان ترتب عليه تلك الإصدارات الأربعة البارزة التي تصل قيمتها إلى 6 مليارات دولار أميركي، أي ما يعادل 22 مليار درهم."

وأضاف معالي الوزير الإندونيسي: "حتى اليوم، يمكننا أن نصرح بفخر أن إندونيسيا هي مُصدر رئيسي للصكوك السيادية على المستوى العالمي، فقد كانت إندونيسيا علامة بارزة في كل إصدار عالمي، مثل إطلاق أول صكوك في شكل وكالة في عام 2014، كما أصدرت أعلى قيمة لدفعة فردية من الصكوك بالدولار الأميركي من آسيا في مايو 2015. إن إدراج صكوكنا في ناسداك دبي يعد خطوة هامة على طريق تعزيز أواصر الصلة بين إندونيسيا والإمارات والشرق الأوسط ككل."

وتتكون عمليات إدراج الصكوك الإندونيسية الأربعة من إصدار بقيمة 7.3 مليار درهم وإصدارين قيمة كل منهما 5.5 مليار درهم، بالإضافة إلى إصدار بقيمة 3.7 مليار درهم، وجميعها أُدرجت في ناسداك دبي بتاريخ 31 مايو 2015.

يذكر أن ناسداك دبي استقطبت عمليات إدراج صكوك قيمتها 50 مليار درهم خلال 2014، بالإضافة إلى إدراجات بقيمة 46 مليار درهم منذ بداية العام 2015 وحتى تاريخه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.