.
.
.
.

توقعات إيجابية وبداية خضراء لسوق مصر بعد عطلة العيد

نشر في: آخر تحديث:

سجلت البورصة المصرية ارتفاعات جيدة خلال جلسة اليوم، الاثنين، أول أيام تداول عقب عطلة عيد الأضحى المبارك، وسيطر اللون الأخضر على شاشات البورصة، وسط توقعات إيجابية باستمرار السوق في المربع الأخضر خلال الجلسات المقبلة.

وربط محللون ومتعاملون بين ارتفاعات اليوم وبين مشتريات العرب والأجانب، فيما اتجهت تعاملات المصريين نحو البيع، في إطار عمليات جني أرباح طفيفة وتصحيح أسعار خاصة بعد إغلاق البورصة على ارتفاعات جيدة قبل بداية عطلة العيد.

وخلال جلسة تعاملات اليوم، ربح رأس المال السوقي نحو 8.2 مليار جنيه بنسبة تراجع بلغت 1.84% بعدما وصل بنهاية تعاملات اليوم إلى نحو 435.7 مليار جنيه، مقابل نحو 446.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة الاثنين الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي أكس 30" ارتفاعات طفيفة تجاوزت نسبتها نحو 0.85%، مضيفاً نحو 124 نقطة، ليصل بنهاية تعاملات اليوم إلى مستوى 7409 نقطة، مقابل نحو 7285 نقطة إغلاق تعاملات جلسة الاثنين الماضي.

وارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 0.27%، ما يعادل نحو نقطتان فقط، بعدما وصل إلى مستوى 393 نقطة، مقابل نحو 391 نقطة.

وامتدت الارتفاعات إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" والذي ارتفع بنسبة 0.06% ما يعادل نحو نقطتان فقط بعدما وصل إلى مستوى 847 نقطة مقابل نحو 845 نقطة بنهاية تعاملات جلسة الاثنين الماضي.

وتوقع المحلل المالي، عماد حساني، أن تشهد مؤشرت البورصة المصرية ارتفاعات جيدة خلال الجلسات المقبلة، خاصة بعد تشكيل الحكومة الجديدة، ووجود مؤشرات حول اهتمام الحكومة المصرية بالبورصة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح في حديثه لـ "العربية.نت"، أن جلسة اليوم اتسمت بالهدوء الحذر وسيطر عليها الترقب في بداية الجلسة، لكن المشتريات العربية والأجنبية التي ظهرت بعد بداية الجلسة بدقائق ساهمت في تأكيد التوجه الإيجابي لأداء البورصة المصرية.

ووفقاً لبيانات السوق، فعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات المصريين نحو البيع، واتجهت تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء.

وعلى صعيد فئات المستثمرين، فقد اتجهت تعاملات المؤسسات نحو الشراء، فيما اتجهت تعاملات الأفراد نحو البيع.