.
.
.
.

نظرة مديري الصناديق بالشرق الأوسط تتحول إلى السلبية

نشر في: آخر تحديث:

أظهر المسح الشهري الذي تجريه رويترز لمديري الصناديق في الشرق الأوسط، تحول نظرتهم إلى السلبية تجاه الاستثمار في أسواق الأسهم في المنطقة، نتيجة استمرار تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي وتراجع أسعار النفط.

وعلى الرغم من حفاظ دول المنطقة على استقرار معدلات النمو والانفاق الحكومي، إلا أن استمرار تدني أسعار النفط يرفع احتمالية لجوء حكومات المنطقة إلى اتباع سياسات نقدية ومالية تقشفية خلال العام المقبل.

وتوقع 21%، من الذين شملهم الاستطلاع تقليص استحواذاتهم في أسواق الأسهم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، و7%، توقعوا رفعها.

واستمر تفضيل المستثمرين لأسواق الأسهم في الإمارات تليها السعودية، والذي يعزى إلى تنوع النشاط الاقتصادي في الإمارات.