.
.
.
.

مؤشر سوق السعودية يفلت من الخسائر ويغلق فوق 5460 نقطة

نشر في: آخر تحديث:

أفلتت سوق الأسهم السعودية من خسائرها القوية اليوم الخميس، لينهى المؤشر الجلسة على استقرار مع ميل طفيف للارتفاع بدعم رئيس من قطاع البتروكيماويات.

وهبطت أسعار النفط اليوم الخميس بفعل المخاوف بشأن تخمة المعروض ليتخلى الخام عن المكاسب المحدودة التي حققها في وقت سابق حيث قال محللون إن استمرار الفائض العالمي سيستمر في الضغط على السوق.

وارتفع قطاع البتروكيماويات 1.37%، فيما تراجع الاسمنت 1.17%، المصارف والخدمات المالية 1.24%، التشييد والبناء 0.26%، والفنادق والسياحة 1.04%.

وهبطت أسعار الخام الأميركي في العقود الآجلة دون 27 دولارا للبرميل أمس الأربعاء للمرة الأولى منذ 2003 في الوقت الذي منيت فيه أسواق المال العالمية بهبوط وسط مخاوف المستثمرين من تزامن الفائض الهائل في معروض الخام مع التباطؤ الاقتصادي وبخاصة في الصين.

وتصدر الأسهم الأكثر نشاطا من حيث القيمة الإنماء 932 مليون ريال، سابك 660 مليون ريال، الراجحي 226 مليون ريال، ومدينة المعرفة 206 مليون ريال.

وقال مازن السديري رئيس الأبحاث في شركة الاستثمار كابيتال، إن مساعي شركة الاتصالات السعودية للاستحوذا على كامل أسهم فيفا يأتي لتعويض التقلبات في العملات، مع استقرار سعر صرف الدينار الكويتي.

وأشار السديري إلى إلى أن شركة الاستثمار كابيتال تحافظ على قيمة سهم الاتصالات السعودية العادلة عند 74 ريالا، مع توصية بالاحتفاظ بالسهم.

وأشار إلى أن ما يميز شركة الاتصالات السعودية جود استراتيجية واضحة.

ولفت إلى أن الشركات الأخرى في السعودية لا توجد لديها استراتيجية واضحة، بالإضافة إلى حرب الأسعار وتدني الرافعة المالية.

وقال السديري إن مؤشر سوق السعودية اقترب من القاع، ولكن ليس القرب من القاع معناه دخول السوق، ومن الممكن البقاء فيه لفترة.