.
.
.
.

الذهب يعود للهبوط مع بداية صعود النفط

نشر في: آخر تحديث:

تراجع سعر الذهب بعدما لمح البنك المركزي الأوروبي إلى مزيد من التيسير النقدي فيما أثر على اليورو وعزز الأسهم بقوة وهو ما نال بدوره من الإقبال على الأصول البديلة.

وقفزت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسعة بالمئة مع إقبال المستثمرين على تغطية مراكز بيع. وزاد هذا من الاقبال على الأصول التي ينطوي الاستثمار فيها على مخاطر أكبر ومنها الأسهم والسلع الأولية الصناعية في الوقت الذي ضغط فيه على الذهب.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1095.16 دولار للأوقية (الأونصة). وتراجع سعر الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم فبراير 1.9 دولار عند التسوية إلى 1096.30 دولار للأوقية.

وقال رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراجي إن ضعف آفاق النمو والتضخم سيدفع البنك إلى مراجعة سياسته النقدية في مارس في علامة قوية على احتمال اتخاذ المزيد من إجراءات التيسير في غضون أشهر.

وساهمت تصريحات دراجي في ارتفاع الدولار أمام اليورو وصعود قوي للأسهم.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعد البلاتين 1.5 بالمئة إلى 829.16 دولار للأوقية بعدما أدت موجة بيع جديدة أمس الخميس إلى هبوط المعدن لمستوى جديد هو الأدنى في سبع سنوات عند 806.31 دولار للأوقية.

وارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 498.25 دولار للأوقية بينما تراجعت الفضة 0.3 بالمئة إلى 14.02 دولار للأوقية.