.
.
.
.

مؤشر السعودية يتخطى 6820 نقطة بدعم تفاؤل "الرؤية 2030"

نشر في: آخر تحديث:

تواصل سوق الأسهم السعودية أداءها القوي مدفوعة بارتفاع ثقة المستثمرين، بعد إطلاق الرؤية السعودية 2030، وعودة أسعار النفط للارتفاع مع تسجيل خام برنت لأعلى مستوى في 2016 اليوم فوق مستوى 46 دولارا.

وأنهى مؤشر سوق السعودية، تداولات اليوم على ارتفاع 63 نقطة بنسبة 0.93% ليغلق عند مستوى 6820 نقطة، بقيمة تداولات زادت على 7.3 مليار ريال، وحجم صفقات بنحو 413 مليون سهما، نفذت عبر 152 ألف صفقة.

وتصدر قطاع الفنادق والسياحة القطاعات المرتفعة ليصعد مؤشره 5.9% تلاه قطاع "الاستثمار الصناعي" الذي صعد مؤشره بنسبة 2.1% والصناعات البتروكيماوية بارتفاع 1.82% عند الاغلاق.

ومنحت الرؤية التي أطلقها ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أفقا واسعا للتطلعات المستقبلية في الاقتصاد السعودي، ورفعت سقف الطموحات إلى مستوى سيجعل من سوق الأسهم السعودية واحدا من أكبر أسواق العالم، بعد إدراج أسهم عملاق النفط فيه "أرامكو السعودية".

ومع شرح تفاصيل الرؤية في أول مقابلة للأمير محمد بن سلمان على قناة "العربية"، قفزت سوق الأسهم السعودية إلى مستوى غير مسبوق في قيمة التداولات اليومية تخطى قيمة 10 مليارات ريال، ودفعت بالمؤشر لمستويات جديدة فوق 6770 نقطة، في الجلسة السابقة لتواصل ارتفاعاتها بموجب التفاؤل وارتفاع ثقة المستثمرين بمستقبل الاقتصاد.

وفي الأسواق العالمية، واصل النفط ارتفاعه لليوم الثاني بعد أن سجل يوم أمس أعلى مستوى في العام الجاري مدعوما بتراجع مفاجئ لمخزونات الخام الأميركية وصعود قوي لاستهلاك البنزين فيها.