.
.
.
.

البورصة المصرية تتكبد خسائر تفوق 2% بسبب حادث الطائرة

غالبية أسهم الشركات المدرجة تراجعت بنسب عنيفة تراوحت ما بين 5 و15%

نشر في: آخر تحديث:

تكبدت البورصة المصرية خسائر حادة وعنيفة، خلال التعاملات الصباحية لجلسة اليوم الخميس، نهاية تعاملات الأسبوع، على خلفية حادث سقوط الطائرة المصرية في وقت متأخر مساء أمس.

وأعلنت شركة مصر للطيران، في بيان اليوم الخميس، أن طائرة تابعة لها قادمة من باريس إلى القاهرة، اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري، وعلى متنها 66 شخصاً بينهم طاقم الطائرة الذي يضم نحو عشرة أفراد.

وهوت غالبية أسهم الشركات المدرجة بنسب حادة وعنيفة تراوحت ما بين 5 و15%، لترفع خسائر المؤشر الرئيسي للبورصة إلى أكثر من 2% حتى منتصف تعاملات الجلسة.

وقال مدير التداول بشركة زيوس للأوراق المالية، عماد حساني، إن تراجعت اليوم جاءت متأثرة بحادث سقوط الطائرة وما قد يصاحب هذا الحادث من تكبد المستثمرين وخاصة شركات القطاع السياحي لخسائر حادة.

هذا بالإضافة إلى تكبد شركات الطيران لخسائر إضافية، بسبب إمكانية الغاء رحلات أو حجوزات، خاصة أننا على أعتاب موسم الصيف الذي يعد أهم موسم سياحي في مصر.

ولفت في حديثه لـ "العربية.نت"، إلى أن هناك أسهما كثيرة اضطرت إدارة البورصة لوقف التداول عليها بسبب تجاوزها النسب المقررة في الخسائر بنحو 5%، متوقعاً استمرار حالة الهبوط والأداء العرضي حتى نهاية جلسة اليوم.

وخسر رأس المال السوقي للبورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع نحو 3.2 مليار جنيه، ليصل إلى مستوى 401.9 مليارات جنيه في نهاية تعاملات اليوم، مقابل نحو 405.1 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات جلسة أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، تراجع مؤشر البورصة المصرية الرئيسي "إيجي إكس 30" خلال الأسبوع بنسبة 1.80% تعادل نحو 138 نقطة بعدما وصل إلى مستوى 7499 نقطة بنهاية تعاملات جلسة اليوم، مقارنة بنحو 7637 نقطة بنهاية تعاملات جلسة أمس.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.31% فاقداً نحو نقطة واحدة بعدما وصل بنهاية الجلسة إلى مستوى 366 نقطة، مقابل إغلاقه في جلسة أمس عند مستوى 367 نقطة.

وتراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" بنسبة 1.53% فاقداً نحو 5 نقاط، بعدما وصل إلى مستوى 771 نقطة بنهاية تعاملات اليوم، مقابل نحو 776 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس.