.
.
.
.

وول ستريت.. تفاؤل باستمرار المكاسب رغم ضعف الدولار

بنك جيه بي مورغان يسجل نتائج فصلية قوية تدفع الثقة بمؤشرات الأداء للمصارف

نشر في: آخر تحديث:

دفعت مكاسب لأسهم المؤسسات المالية مؤشري داو جونز وستاندرد أند بورز إلى مستويات قياسية مرتفعة جديدة، بعد أن أعلن بنك جيه بي مورغان نتائج فصلية قوية في حين عززت بيانات اقتصادية إيجابية التوقعات بأن المكاسب الحالية لبورصة وول ستريت يمكن أن تستمر، في حين سجل الدولار اداء ضعيفا مقابل صعود الجنيه الاسترليني بعد تثبيت الفائدة البريطانية.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى جلسة التداول مرتفعا 134.29 نقطة أو ما يعادل 0.73 بالمئة إلى 18506.41 نقطة في حين صعد مؤشر ستاندرد أند بورز500 الاوسع نطاقا 11.32 نقطة أو 0.53 بالمئة ليغلق عند 2163.75 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا مرتفعا 28.33 نقطة أو 0.57 بالمئة إلى 5034.06 نقطة.

وقال متحدث باسم الخزانة الأميركية في بيان بالبريد الإلكتروني بعد أن التقى لو بوزير المالية البريطاني الجديد فيليب هاموند في العاصمة البريطانية "أشار الوزير لو إلى أهمية استخدام كل الأدوات المتاحة - النقدية والمالية والهيكلية - لمواصلة النهوض بالنمو المشترك.

"سيظل استخدام كل أدوات السياسة المتاحة هو محور الاهتمام خلال اجتماع الأسبوع القادم لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين في تشنغدو بالصين."