.
.
.
.

كيف تفاعلت الأسواق العالمية قبيل الانتخابات الأميركية؟

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأسهم الأميركية عشية الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة مع تعزز فرص فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بعد قول مكتب التحقيقات الاتحادي إنه لن يوجه تهما جنائية بحقها فيما يتعلق باستخدامها لخادم بريد إلكتروني خاص.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي عند الإغلاق 371.32 نقطة بما يعادل 2.08 % ليصل إلى 18259.6 نقطة وزاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 46.3 نقطة أو 2.22 % مسجلا 2131.48 نقطة ، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 119.80 نقطة أو 2.37 % إلى 5166.17 نقطة.

الأسهم الأوروبية

وصعدت الأسهم الأوروبية مدعومة بالأداء القوي لقطاع البنوك مع تعزز فرص فوز هيلاري كلينتون برئاسة الولايات المتحدة غداً بعد أنباء أنها لن تواجه تهما بشأن طريقة استخدامها للبريد الإلكتروني.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 1.5%. وكان المؤشر تكبد الأسبوع الماضي أكبر خسارة أسبوعية له منذ فبراير بفعل تنامي الضبابية بخصوص نتيجة الانتخابات الأميركية.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك 2.7%، مدعوما بصعود سهم اتش.اس.بي.سي 4.6%. وأعلن البنك الذي يركز على الأسواق الناشئة قفزة كبيرة في رأسماله الأساسي، ما عزز توقعات توزيعات الأرباح في المدى المتوسط.