.
.
.
.

تونس تدرس طرح سنداتها في السوق الصينية

نشر في: آخر تحديث:

قال البنك المركزي التونسي إن تونس اتفقت مع الصين على مبدأ تبادل عملة اليوان الصيني والدينار التونسي، بهدف سداد جانب من العمليات التجارية والمالية بين البلدين بالعملة الوطنية.

تأتي هذه الخطوة في إطار تخفيف مخاطر الصرف وتشجيع المستوردين الصينيين للإقبال على الصادرات التونسية.

علماً أن انفتاح تونس على العملة الصينية، يأتي بعد أن اقتصرت معاملاتها على الدولار واليورو أساساً إضافة إلى الجنيه الإسترليني.

وأضاف البنك المركزي أنه ناقش إمكانية إصدار سندات سيادية تونسية على السوق المالية الصينية، تُمكّن من تعبئة موارد تُسهم في تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية في تونس.

وبينما تسعى الصين لتعزيز نفوذها الاقتصادي والمالي في شمال إفريقيا، ترغب تونس في تخفيف الضغوط على الدينار التونسي مع هبوط قيمته مقابل الدولار واليورو.