.
.
.
.

الرهان يتبدل على الدولار بعد تنصيب ترمب

نشر في: آخر تحديث:

انخفض الدولار في تعاملات متقلبة، حيث رأى المستثمرون أن هناك القليل من الأسباب التي تجعلهم يراهنون كثيراً على العملة الأميركية بعد خطاب الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب في حفل تنصيبه.

وهبط مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة تضم ست عملات لفترة وجيزة إلى مستويات هي الأدنى خلال الجلسة أثناء خطاب ترمب الذي تعهد فيه بأن يضع "أميركا أولا" وهو ما جدد المخاوف بشأن بعض سياسات الحماية.

لكن الانخفاض كان متواضعا لأن ترمب لم يتطرق إلى سياسات تجارية أو اقتصادية بعينها.

وهبط الدولار أمام اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني بعدما حقق بعض المكاسب البسيطة في وقت سابق.

وارتفعت العملة الأميركية أمام الدولار الأسترالي والدولار الكندي والدولار النيوزيلندي وعملات معظم الدول الأخرى الكبرى المنتجة للسلع الأولية.

ونزل مؤشر الدولار 0.1 بالمئة وكان ارتفع نحو 3.5 بالمئة منذ فوز ترمب في انتخابات الرئاسة الأميركية في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني، لكنه خسر أكثر من واحد بالمئة منذ بداية يناير كانون الثاني.

وارتفع البيسو المكسيكي 1.9 بالمئة أمام الدولار.