.
.
.
.

خسائر للدولار بعد استقالة مستشار الأمن القومي الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

استمرت خسائر الدولار الأميركي في تداولات اليوم، إثر استقالة مستشار الأمن القومي في إدارة "ترمب" Michael Flynn، وترقُب الأسواق لدلائل حول خطة الفيدرالي بخصوص رفع أسعار الفائدة.

وألقت استقالة "فلين" بعض الظلال على أداء الدولار، حيث وضعت ضغوطاً على إدارة الرئيس "ترمب"، بعد اتهام "فلين" بمناقشة العقوبات الأميركية مع السفير الروسي قبيل تولي "ترمب" مهام الرئاسة.

واستعرض Janet Yellen التقرير النصف سنوي للفيدرالي حول أداء الاقتصاد الأميركي أمام مجلس الشيوخ، واللجنة المالية للبيت الأبيض يومي الثلاثاء والأربعاء.