.
.
.
.

"البترول المصرية" تقترب من طرح 24% من "إنبي" بالبورصة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر، أنه تمت الموافقة على السير في إجراءات طرح جزء من أسهم الشركة الهندسية للصناعات البترولية والكيمياوية "إنبي" في البورصة المصرية وذلك حتى نسبة 24% ودراسة تحديد القيمة العادلة للسهم بالتنسيق مع شركة إن آى كابيتال.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير المصري، المهندس طارق الملا، لأعمال الجمعية العامة للشركة لاعتماد نتائج أعمال عام 2016.

وأكد الوزير أهمية الاستمرار في تنمية الكوادر الفنية المتخصصة باعتبارها الركيزة الأساسية في تنمية الأعمال، وفتح آفاق جديدة وذلك بعد اكتسابها الخبرات المتميزة ونجاحها في تصميم وتنفيذ العديد من المشروعات البترولية الكبرى داخل مصر وخارجها في التوقيتات المحددة وبمستويات أداء عالمية.

وأضاف أن برنامج التطوير والتحديث الذي تنفذه حالياً وزارة البترول يأتي على قائمة أولوياته تطوير ودعم الكوادر الشابة لإعدادها لمواجهة تحديات المرحلة القادمة.

وأوضح الملا أن اختيار عدد من شركات البترول لطرحها في البورصة يؤكد جاذبيتها، ويدعم بقوة تنمية وتدفق رؤوس الأموال والتداول بالبورصة المصرية، وذلك في إطار خطة الدولة لتنويع مصادر الاستثمارات والدفع بمعدلات النمو من خلال جذب الاستثمارات وتوسيع قاعدة الملكية في الشركات المملوكة للدولة.

واستعرض رئيس الشركة، المهندس محمد حتحوت، أهم نتائج الأعمال والمشروعات التي فازت الشركة بعقود تنفيذها خلال عام 2016، لافتاً إلى أن شركته تعاقدت على 62 مشروعاً منها 3 مشروعات خارج مصر بلغت قيمتها 4.2 مليار جنيه أهمها مشروعات تنمية حقل ظُهر وتطوير حقل آتول البحري ومشروع تحسين النافتا والتنشيط المستمر للعامل الحافز بشركة أنربك.

إضافة إلى مشروع إنشاء منصتين للشركة العامة للبترول، كما قامت الشركة بتنفيذ مشروعي إنتاج الإيثيلين والبولي إيثيلين لشركة إيثيدكو، ومشروع وحدة استرجاع الغازات واستخلاص البوتاجاز بمعمل تكرير أسيوط ومشروع زيادة طاقة معمل تكرير ميدور ومشروع زيادة القدرة الاستيعابية لتسهيلات حقلي تورس وليبرا لشركة البرلس.

وحول المشروعات التي تنفذها الشركة خارج مصر، أوضح أنه يجري تنفيذ مشروع تطوير مرفأ ينبع الجنوبي ومشروع تطوير نظام شحن وتفريغ زيت الوقود لصالح شركة أرامكو ومشروع تسهيلات إضافة وخلط محسنات الجازولين ومشروع تسهيلات تصدير الوقود ومشروع تسهيلات تخزين الديزل والجازولين لصالح شركة ينبع أرامكو ساينوبك للتكرير – ياسرف.