مبيعات مؤسسية تفقد بورصة مصر توازنها وتدفعها إلى خسائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عادت البورصة المصرية مجدداً إلى الأداء العرضي المائل للهبوط، وتجاهلت مؤشراتها الارتفاع القياسي في حجم التداولات، واستقرت مؤشراتها بنهاية جلسة اليوم الخميس على تباين.

ففي حين استقر مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة والمؤشر الأوسع نطاقاً في المنطقة الخضراء، عمقت المبيعات المكثفة من قبل الصناديق والمؤسسات من خسائر المؤشر الرئيسي.

ومع بداية تعاملات جلسة اليوم، سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات الأفراد، وخاصة المتعاملين العرب والأجانب، مقابل مشتريات مصرية، لكن مع استمرار تراجع الأسهم سيطر الارتباك على المتعاملين الأفراد المصريين الذين اتجهوا بحلول منتصف الجلسة إلى عمليات بيع وجني أرباح، ما تسبب في استمرار خسائر الأسهم المدرجة.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال جلسة تعاملات اليوم، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات الدرجة نحو 2.3 مليار جنيه بنسبة تراجع تقدر بنحو 0.34% بعدما تراجع من نحو 666.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس ليسجل نحو 664.3 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" خلال جلسة تعاملات اليوم بنسبة 1.44% تعادل نحو 191 نقطة بعدما أنهى جلسة تعاملات اليوم عند مستوى 13098 نقطة، مقابل نحو 13289 نقطة في إغلاق تعاملات أمس.

فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.74% مضيفاً نحو 4 نقاط بعدما أنهى جلسة تعاملات اليوم عند مستوى 586 نقطة مقابل نحو 582 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس.

وصعد المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" خلال جلسة تعاملات اليوم مسجلاً مستوى 1352 نقطة بنهاية تعاملات اليوم مقابل نحو 1349 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس محققاً ارتفاعاً بلغت نسبته نحو 0.23% بعدما أضاف نحو 3 نقاط.

وخلال الدقائق الأولى من تعاملات اليوم، تصدر قائمة الأسهم المرتفعة سهم شركة "أبوقير للأسمدة" بنسبة 10%، ثم سهم شركة "غاز مصر" بنسبة 9.99%، وسهم "العامة للصوامع والتخزين" بنسبة 7.22%.

في المقابل تراجعت أسهم الوطنية للإسكان والشرقية للدخان، والمصرية للأقمار الصناعية والوطنية للذرة ومصر للإسمنت بنسب تراوحت بين 9.97% إلى 4.15%.

وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في السوق، بنسبة 0.80% عند مستوى 78.61 جنيه.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، فقد اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو البيع، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب نحو الشراء.

وعلى صعيد فئات المستثمرين، فقد اتجهت تعاملات المؤسسات والصناديق نحو البيع، فيما واصلت تعاملات المستثمرين الأفراد اتجاهها نحو الشراء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.