الروبل الروسي يهبط 1% بفعل الصراع في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

انخفض الروبل الروسي نحو 1% اليوم الجمعة متأثرا بتعليقات لوزير الاقتصاد أشار فيها إلى أن العملة قد تهبط كثيرا في وقت لاحق هذا العام إلى جانب تصاعد التوترات الجيوسياسية.

وتضرر الروبل كغيره من عملات الأسواق الناشئة جراء الضربات الصاروخية على قاعدة جوية سورية والتي انتقدها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واصفا إياها بأنها انتهاك للقانون الدولي.

وقال الكرملين إن الضربات الأميركية أضرت كثيرا بالعلاقات الأميركية الروسية.

ونزل الروبل 0.9% إلى 56.93 روبل للدولار وخسر 1% أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 60.6 روبل لليورو.

وارتفعت عائدات السندات الروسية لأجل عشر سنوات بمقدار 10 نقاط أساس إلى 7.95% لتصعد من أدنى مستوياتها في ثلاث سنوات.

وأدى تصاعد حدة الصراع في سوريا إلى ارتفاع خام القياس العالمي مزيج برنت أكثر من 1% إلى 55.55 دولار للبرميل.

وفي حين أن الروبل يقتفي عادة أثر اتجاه النفط إلا أن العملة تضررت من تعليقات لوزير الاقتصاد الروسي ماكسيم أورشكين أمس الخميس أشار فيها إلى أن العملة الروسية قد تتراجع في الأشهر المقبلة.

ونزل مؤشر آر.تي.إس للأسهم المقومة بالدولار أكثر من 2% إلى 1124.29 نقطة بينما انخفض مؤشر إم.آي.سي.إي.إكس للأسهم المقومة بالروبل 1% إلى 2033.23 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.