.
.
.
.

خسائر عنيفة تضرب البورصة المصرية قرب 12 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

تكبدت البورصة المصرية خسائر حادة وعنيفة خلال تعاملات اليوم الأحد، بداية تعاملات الأسبوع، بضغوط المبيعات القوية من قبل المستثمرين المصريين والعرب.

ومنذ الدقائق الأولى لتعاملات جلسة اليوم، سيطر اللون الأحمر على شاشات البورصة، وتكبدت غالبية الأسهم المدرجة خسائر كبيرة، واضطرت إدارة البورصة إلى وقف التعامل على عدد كبير من الأسهم التي تجاوزت نسب الخسائر المقررة بنحو 5%.

وقال محللون ومتعاملون بالسوق، إن وجود توقعات بقيام البنك المركزي المصري برفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة، دفع غالبية المؤسسات والصناديق إلى الاتجاه إلى تسييل وثائقها والاستعداد للتخارج من البورصة المصرية.

يضاف إلى ذلك أن الأداء العرضي المائل للهبوط والخسائر هو المسيطر على تعاملات البورصة المصرية، منذ بداية تعاملات الشهر الجاري، خاصة أنه منذ بداية جلسات الشهر الجاري لم تتحول مؤشرات البورصة المصرية إلى المنطقة الخضراء بسبب مبيعات الأفراد والاستعداد لشهر رمضان المبارك، وهو ما يحدث في نفس الفترة من كل عام.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال جلسة تعامل اليوم، خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات الدرجة نحو 11.8 مليار جنيه بنسبة تراجع تقدر بنحو 1.77% بعدما تراجع من نحو 663.4 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي، ليسجل نحو 651.6 مليار جنيه بنهاية تعاملات جلسة اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" بنسبة كبيرة تجاوزت نحو 2.58% تعادل نحو 361 نقطة بعدما تراجع بنهاية تعاملات جلسة اليوم إلى مستوى 12544 نقطة، مقابل نحو 12905 نقاط في إغلاق تعاملات الخميس الماضي.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.55% فاقداً نحو 4 نقاط بعدما وصل بنهاية تعاملات جلسة اليوم إلى مستوى 587 نقطة مقابل نحو 591 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي.

وامتدت الخسائر لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 1.24% فاقداً نحو 17 نقطة بعدما تراجع من مستوى 1366 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل نحو 1349 نقطة بنهاية تعاملات جلسة تعاملات اليوم.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب للبيع، فيما اتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء.