.
.
.
.

صعود أسهم التكنولوجيا الأميركية بعد هجوم الفدية

نشر في: آخر تحديث:

صعدت سوق الأسهم الأميركية مدعومة بمكاسب لأسهم التكنولوجيا بعد هجوم الكتروني عالمي وأرباح قوية أعلنتها بضع شركات لتختتم جلسة سجل فيها المؤشران ناسداك وستاندرد آند بورز مستويات قياسية مرتفعة جديدة.

وكان الهجوم بفيروس الفدية، الذي يطلب مبلغا من المال مقابل إرجاع الكمبيوترات والملفات المستهدفة للعمل، قد أطاح بأكثر من 200 ألف ضحية في نحو 150 دولة، بآسيا وأوروبا.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول ببورصة وول ستريت مرتفعا 85.33 نقطة أو ما يعادل 0.41 بالمئة إلى 20981.94 نقطة بحسب رويترز.

وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 11.42 نقطة أو 0.48 بالمئة ليغلق عند 2402.32 نقطة بعد أن سجل أثناء الجلسة أعلى مستوى له على الإطلاق أثناء التعاملات عند 2404.05 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا مرتفعا 28.44 نقطة أو 0.46 بالمئة إلى 6149.67 نقطة بعد أن سجل أثناء الجلسة مستوى قياسيا مرتفعا عند 6153.04 نقطة.

وعلى مدى 52 أسبوعا سجل المؤشر ستاندرد آند بورز 34 مستوى مرتفعا جديدا وستة مستويات منخفضة جديدة في حين سجل ناسداك 108 مستويات مرتفعة جديدة و26 مستوى منخفضا جديدا.