.
.
.
.

الحذر يخيّم على بورصة أوروبا وسط اجتماع المركزي

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة، اليوم الخميس، مدعومة بأداء قوي للبنوك وتعافي أسعار النفط، لكن الحذر خيم على الأسواق، في الوقت الذي يدلي فيه الناخبون البريطانيون بأصواتهم في الانتخابات العامة، ويعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعا للنظر في السياسة النقدية.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% مع حصوله على الدعم الأكبر من أسهم الشركات المالية، في حين استقر المؤشر فايننشال تايمز البريطاني.

وبعد يوم من قيام بنك سانتاندير بإنقاذ بنكو بوبولار الإسباني وهو ما كان له صدى جيد في السوق، ظلت البنوك محل تركيز بسبب أنباء جديدة عن إنقاذ محتمل لبنكي بوبولاري دي فيتشنزا وفينيتو بنكا الإيطاليين اللذين يعانيان من مصاعب.

وزاد مؤشر بنوك منطقة اليورو 0.6%، وجرى تداول سهمي بنك انتيسا سان باولو وأوني كريديت، أكبر بنكين في إيطاليا، على انخفاض 0.4% ودون تغير على الترتيب فيما ارتفع سانتاندير 0.8%.

وزادت أسهم المرافق أيضا مع مواصلة آر.دبليو.إي وإي.أون المكاسب التي سجلاها في الجلسة السابقة بعد إلغاء ضريبة طاقة نووية.

وزاد سهم شركة التأمين على القروض الفرنسية يولر هيرميس 5% إلى أعلى مستوى في عامين عقب تقرير بأن أليانز تبحث شراء منافستها الأصغر.